تضامنا مع غزة.. معهد الصحافة في تونس ينهي التعامل مع مؤسسات داعمة للاحتلال

(الجزيرة مباشر)
معهد الصحافة وعلوم الأخبار في تونس (الجزيرة مباشر)

بالتوازي مع الحراك الطلابي العالمي وتماهيا مع الاحتجاجات التي انطلقت في الجامعة التونسية، يواصل طلبة معهد الصحافة وعلوم الأخبار اعتصامهم داخل الحرم الجامعي تحت شعار “مخيّم شيرين أبو عاقلة” مطالبين بإيقاف التعاون مع المؤسسات الأكاديمية الأجنبية الداعمة للاحتلال الإسرائيلي.

وفي تصريح للجزيرة مباشر، قال شاكر جهمي طالب بمعهد الصحافة ومنسق الاعتصام إن مخيّم شيرين أبو عاقلة نجح في الضغط على إدارة المعهد لتحقيق مطالبهم بعد مقاطعة الامتحانات بنسبة 100%.

ومن أبرز المطالب التي وردت في بيان مخيّم شيرين أبو عاقلة “فسخ أي علاقة شراكة دائمة أو غير دائمة مع المنظمات المطبعة والمساندة للكيان الصهيوني في الوقت الحاضر وفي المستقبل وعلى رأسها منظمة (كونراد) الألمانية الداعمة للكيان المحتل بطريقة مباشرة والتي تعتبر أطفال غزة إرهابيين، التي كانت تشرف على الملتقى الدولي لمعهد الصحافة وتنظم دورات تدريبية لفائدة الطلبة سنويا”.

إضافة إلى حل نادي الفرنكفونية ذي العلاقة بالمعهد الفرنسي بتونس والمدعوم من منظمات فرنسية داعمة للاحتلال، وسحب البحوث والكتب الواردة من قبل المنظّمات المطبّعة، المدرجة بمكتبة المعهد، وإلغاء الشراكة مع هذه المنظمة وإعادة طلاء الحافلة الخاصة بمعهد الصحافة التي تحمل شارة منظّمة كونراد.

ومن بين المطالب التي نادى بها الطلبة أيضا “تجريم التطبيع في تونس بكل أنواعه وإدراج عقوبات سجنيّة ضد كل مطبّع وخائن لدماء الشهداء وأبناء الشعب الفلسطيني”.

وأكدت حميدة البور مديرة معهد الصحافة وعلوم الأخبار في تونس أن المعهد قد أوقف شراكاته مع هذه المنظمات منذ بداية الحرب على غزة وذلك من خلال عدم تنظيم أي تظاهرات جديدة طيلة الأشهر الأخيرة، مشيرةً إلى أن الحراك الطلابي أعطى دفعةً جديدة لإلغاء الشراكة مستقبلاً مع منظمات تتيح ارتكاب المجازر اليومية في حق شباب وأطفال غزة، وفق تعبيرها.

المصدر : الجزيرة مباشر