إسرائيل تعلن انتشال جثث أسرى من غزة وبيان من حماس بشأن المفاوضات

جنازة أحد الجنود الإسرائيليين الذين لقوا حتفهم في قطاع غزة
جنازة أحد الجنود الإسرائيليين الذين لقوا حتفهم في قطاع غزة (رويترز)

قال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان، مساء الخميس، إنه قام بعمليات مشتركة مع جهاز الأمن الداخلي (الشاباك) خلال الأسابيع الماضية في مخيم جباليا لانتشال جثث 7 من الأسرى، وإعادتهم إلى إسرائيل لدفنهم.

وأشار الجيش الإسرائيلي في بيانه إلى أن الأسرى السبعة لقوا حتفهم خلال الهجمات التي شنتها (حماس) في السابع من أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، وأن جثماينهم نقلت إلى قطاع غزة.

وأضاف أنه تم جمع معلومات استخباراتية وتحليلها للوصول إلى “تقييم استخباري” تم تقديمه إلى الجنود على الأرض الذين قاموا بانتشال الجثث.

كما ذكر الجيش الإسرائيلي أن الفرقة 98 قامت بتدمير الأنفاق التي انتشلت الجثث منها، وذلك بعد التأكد أنه لا يوجد أسرى آخرون أحياء فيها.

وأوضح البيان أنه تم العثور على جثث الأسرى في 16 مايو/أيار الجاري.

بيان لحركة (حماس) حول المفاوضات

وفي سياق متصل أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الخميس، أنها والفصائل الفلسطينية، لن تقبل التفاوض بغية التوصل إلى اتفاق مع إسرائيل في ظل العدوان والقتل الذي تقوم به إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني.

وقالت (حماس) في بيان مساء الخميس إنها “أبدت مرونة وإيجابية مع جهود الوسطاء، على مدى جميع جولات التفاوض غير المباشرة السابقة، وصولًا لإعلان الموافقة على مقترح الإخوة الوسطاء في السادس من مايو/أيار”.

إسرائيل تواصل ارتكاب المجازر في رفح
إسرائيل تواصل ارتكاب المجازر في رفح (رويترز)

 

“غطاء لاستمرار العدوان”

وأضاف البيان أن “الاحتلال استخدم هذه المفاوضات غطاء لاستمرار العدوان والمجازر ضد شعبنا الفلسطيني، ورد على موقفنا الإيجابي باجتياح مدينة رفح واحتلال المعبر، وقدم ملاحظات تفضي إلى تعطيل جهود الوسطاء”.

وتابع البيان إن “حركة حماس والفصائل الفلسطينية لن تقبل أن تكون جزءًا من هذه السياسة باستمرار المفاوضات في ظل عدوان وقتل وحصار وتجويع وإبادة جماعية لشعبنا”.

كما ذكرت (حماس) في بيانها “أبلغنا الوسطاء اليوم موقفنا الواضح أنه، في حال أوقف الاحتلال حربه وعدوانه ضد شعبنا في غزة، استعدادنا التوصل لاتفاق كامل يتضمن صفقة تبادل شاملة”.

وخلّف العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي أكثر من 35 ألف شهيد، وأكثر من 80 ألف جريح، أغلبهم من النساء والأطفال، ونحو 10 آلاف مفقود تحت ركام المباني المدمرة نتيجة القصف الإسرائيلي.

المصدر : الأناضول + مواقع التواصل