“صامدون كالجبال الراسيات”.. رسالة قوية من مسن بمخيم جباليا (فيديو)

وجه مسن فلسطيني من مخيم جباليا شمالي قطاع غزة رسالة قوية بعد رؤيته حجم الدمار الواسع الذي خلفه الجيش الإسرائيلي بالمخيم عقب انسحابه بشكل جزئي صباح اليوم الخميس.

وقال المسن “ما حدث في المخيم دمار شامل، لكننا هنا صامدون كالجبال الراسيات والنجوم اللامعات، متجذرون في هذه الأرض، ونحن هنا ثابتون ولن نخرج من هذه الأرض المباركة”.

وأضاف قائلا “إن العين لتحزن وتدمع بفراق الأحباب”، وتابع “رغم هذا الدمار سنزرع الزيتون في أرضنا، وقريبا ستحرر القدس بإذن الله”.

ووصف المشن الفلسطيني  مشهد الدمار قائلا “منظر حزين والإنسان يتألم، ونور الشهداء سينبت في هذه الأرض المباركة ودمائهم لن تذهب هدرا ونسأل الله أن تعود هذه الأرض برجالها وشيوخها ونسائها”.

تراجع ملغوم

وقد استشهد وأصيب عدد من الفلسطينيين، اليوم الخميس، جراء استهداف طائرات إسرائيلية مدرسة لجأ إليها النازحون بعد انسحاب الجيش من أجزاء من مخيم جباليا شمالي قطاع غزة.

وأفاد شهود عيان بأنه بعد انسحاب الجيش الإسرائيلي من أجزاء من مخيم جباليا، توجه الفلسطينيون  إلى مدرسة فلسطين للاجئين، ولكن قصفتهم الطائرات المسيرة الإسرائيلية ما أسفر عن استشهاد وإصابة عدد منهم.
وفي وقت سابق، تراجعت الآليات العسكرية الإسرائيلية بشكل محدود من مناطق بالمخيم مخلفةً دمارًا واسعًا في منازل الفلسطينيين وممتلكاتهم.

نزوح جماعي من مخيم جباليا لغرب مدينة غزة
نزوح جماعي من مخيم جباليا لغرب مدينة غزة (الأناضول)

وفي 12 مايو/ أيار الجاري، بدأ الجيش الإسرائيلي هجوما بريا في المخيم والمناطق محيطة به، ثم أعلن بعد ثلاثة أيام توسيع الهجوم بعد أن واجهت قواته معارك شرسة مع فصائل المقاومة.

وقال شهود عيان إن الآليات العسكرية الإسرائيلية انسحبت بشكل محدود من المناطق الجنوبية والغربية من مخيم جباليا، وأشاروا إلى أنه لا تزال تحتل المناطق الشرقية والشمالية، مع استمرار إطلاق النار والقصف المدفعي باتجاه المخيم.

وفي ظل هذا الوضع، دعت لجنة الطوارئ في محافظة شمال قطاع غزة، عبر بيان الخميس، المواطنين إلى التريث وعدم العودة حاليا إلى مناطق شمال القطاع.

وحذرت اللجنة من أن الاحتلال ترك خلف آلياته المنسحبة عددا كبيرا من المروحيات المسيرة التي تطلق النار على المواطنين.

المصدر : الجزيرة مباشر