مصر.. غضب على مواقع التواصل بعد رفع كبير في سعر رغيف الخبز

يمثل الخبز الوجبة الرئيسية للكثير من المصريين
يمثل الخبز الوجبة الرئيسية للكثير من المصريين (رويترز)

أثار قرار رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، برفع سعر رغيف الخبز المدعوم من 5 قروش إلى 20 قرشًا، موجة غضب عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد.

يأتي هذا القرار، الذي يرفع سعر الخبز لأول مرة منذ أكثر من 35 عامًا، ضمن حزمة إجراءات تقشفية تهدف إلى خفض عجز الموازنة العامة للدولة.

وتصدرت “هاشتاغات” (وسوم) عدة منددة بقرار رفع الدعم عن الخبز قائمة الأكثر تداولًا على موقع “إكس” في مصر، منها #رفع_الدعم #العيش_المدعم #لا_لرفع_الدعم_عن_الخبز #الخبز_خط_أحمر.

وعبّر المغردون عن غضبهم من هذا القرار واستيائهم، الذي سيزيد من الأعباء المعيشية على كاهلهم، خاصة في ظل ارتفاع معدلات التضخم، ما يعني تراجع القوة الشرائية للجنيه المصري، وتراجع مستوى معيشة قطاع واسع من المصريين.

“آخر ما تبقى من طعام للفقراء”

وكتب محمد أنور على “فيسبوك” منتقدًا القرار بشدة، لأن الخبز حسب وصفه “هو آخر ما تبقى من طعام للمواطن المصري البسيط”.

وكتب محمد شعبان أيوب قائلًا “مأساة.. رفع الدعم واحدة واحدة عن العيش والكهربا والغاز والمياه والمواصلات والتموين حتى يزداد الفقير فقرًا والغني غنى”.

ووصف “جو” القرار بأنه يزيد الضغط على الفقراء في الوقت الذي لا يجد فيه الكثيرون قوت يومهم إلا بصعوبة.

الحد من عجز الموازنة العامة

وعلى الجانب الآخر دافع البعض عن القرار لأنه ضروري، من وجهة نظرهم، لتخفيف العبء على كاهل موازنة الدولة، ومنهم ماندو الذي قال إن الخبز “لا يزال مدعومًا، ولا يوجد في العالم كله رغيف خبز بهذا السعر”.

وكتب أحمد المبارك موضحًا فوائد تحويل الدعم العيني إلى دعم نقدي بالنسبة للفقراء والأغنياء.

تحريك السعر قبل تقديم الدعم النقدي

وانتقد الخبير الاقتصادي مدحت نافع قيام الحكومة بتحريك سعر الخبز، قبل أن تقدم دعمًا نقديًا للمواطنين، وهي في ذلك “كمن وضع العربة أمام الحصان”.

وأعرب العديد من المواطنين عن مخاوفهم من أن يؤدي قرار رفع الدعم عن الخبز إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية في البلاد، وزيادة معدلات الفقر والجوع، خاصة في ظل ارتفاع أسعار السلع الأساسية الأخرى، بخلاف الخبز، وعلى رأسها أسعار الطاقة.

وكان مدبولي أوضح أن الحكومة المصرية تتجه لرفع أسعار الطاقة، لتخفيض الأعباء على الموازنة العامة للدولة التي تعاني من عجز كبير.

ودافع مدبولي، عن قرار رفع الدعم عن الخبز، مؤكدًا أن الدولة ستظل ملتزمة بتقديم الخبز مدعومًا للمواطنين ولكن مع تحريك السعر.

وأوضح وزير التموين علي المصيلحي أن رفع سعر الخبز إلى 20 قرشا يعني أن المواطن يدفع فقط 16% من تكلفة إنتاج رغيف الخبز، وتتحمل الدولة باقي التكلفة.

وطالب العديد من النشطاء السياسيين والحقوقيين الحكومة المصرية بالتراجع عن قرار رفع الدعم عن الخبز، والبحث عن حلول بديلة لتخفيض عجز الموازنة دون المساس بالسلع الأساسية التي تمس حياة المواطنين بشكل مباشر.

المصدر : تويتر