نائب فرنسي يكشف سبب رفعه العلم الفلسطيني داخل البرلمان (فيديو)

كشف النائب في البرلمان الفرنسي سيبستيان ديليغو عن أسباب رفعه للعلم الفلسطيني تحت قبة البرلمان، وقال عبر برنامج المسائية على شاشة قناة الجزيرة مباشر، إن قوة انتابته ليفعل ذلك؛ لأن الحكومة الفرنسية تتظاهر بكل بساطة بأنها تتصرف لصالح القضية الفلسطينية، وإنه أحس بأنه يجب عليه القيام بشيء ما يسجل في تاريخ فرنسا.

وأفاد البرلماني الفرنسي بأنه يجب ظهور صوت آخر، وأن هناك شعب لديه صوت غير ما وصفه بصوت “النفاق” للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وحكومته.

وأكد النائب الفرنسي عن حزب “فرنسا الأبية” أن سبب وصفه لماكرون بالنفاق جاء “لسبب بسيط، وهو وجود آلاف القتلى في فلسطين، ولأن ماكرون يصرح بأنه يريد مساعدة الشعب الفلسطيني، لكن في الحقيقة وراء هذا الكلام تختفي مصانع في مرسيليا لبيع قطع غيار تركب في الأسلحة الإسرائيلية”.

وقال إنه يجب “طرح هذا الموضوع تحت قبة البرلمان، ورفع العلم جاء للتوضيح بأن الإبادة الجماعية في غزة يجب إيقافها، ولوضع الرئيس الفرنسي وحكومته أمام مسؤولياتهم، حتى يتوقفوا عن بيع السلاح والتعاون مع الجيش الإسرائيلي، إضافة لوجوب الاعتراف بدولة فلسطين”، على حد تعبيره.

وقال النائب الفرنسي إن وسائل الإعلام في فرنسا ناقشت رفعه للعلم تحت قبة البرلمان، وإن هناك ردودًا مختلفة بين من اعتبرها “حركة تاريخية”، ومن اعتبرها “خيانة لفرنسا”.

وفيما يتعلق بمعاقبته بالإيقاف عن العمل 15 يوما واقتطاع جزء من مستحقاته المالية مدة شهرين، قال النائب الفرنسي “أنا قبل أن أكون نائبًا برلمانيا، كنت من الشعب، ولم يكن لديّ أيّ مال، ولم أندم على ما قمت به، بل هو شرف لي حتى يرى الشعب الفرنسي، وحتى تُطوّر الأمور بالاتجاه الصحيح”.

وأكد النائب الفرنسي الذي استقبل بحفاوة بين الجماهير المناهضة للحرب والمؤيدة لفلسطين بعد أن رقص معهم على أنغام الأغنية الفلسطينية “أنا دمي فلسطيني”، أنه فعل ذلك لإحساسه بأن دمه أصبح فلسطينيًّا بعد أن شاهد “الصور الفظيعة” التي ترد من غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر