بوليتيكو: بايدن أعطى أوكرانيا سرا الإذن بضرب مناطق روسية بأسلحة أمريكية

زيلينسكي طلب الدعم من بايدن لمواجهة الهجوم الروسي في خاركيف
زيلينسكي طلب الدعم من بايدن لمواجهة الهجوم الروسي في خاركيف (رويترز)

قالت صحيفة “بوليتيكو”، الخميس، إن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن “أعطت أوكرانيا سرًا الإذن بتنفيذ ضربات داخل روسيا، فقط بالقرب من منطقة خاركيف، باستخدام الأسلحة الأمريكية”، وذلك حسب ما ذكر اثنين من المسؤولين الأمريكيين، واثنين على دراية بالأمر، للصحيفة.

وأضافت الصحيفة أن هذا التحرك من جانب إدارة بايدن يمثل “تحولًا كبيرًا سوف يساعد أوكرانيا في الدفاع عن ثاني أكبر مدنها”، وهي مدينة خاركيف.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمريكي قوله إن بايدن وجّه فريقه “لضمان أن يكون بمقدور أوكرانيا استخدام الأسلحة الأمريكية لأغراض الهجوم المضاد في خاركيف، وبالتالي يكون بمقدورها الرد على القوات الروسية التي تهاجمهم”.

غير أن المسؤول الأمريكي أكد للصحيفة أن “سياسة عدم السماح بالضربات بعيدة المدى داخل روسيا لم تتغير”.

الهجوم الروسي على خاركيف

وذكرت الصحيفة أن أوكرانيا طلبت من الولايات المتحدة تغيير سياستها بعد بداية الهجوم الروسي على خاركيف في مطلع شهر مايو/أيار الجاري.

وأوضح مسؤول أمريكي ثان للصحيفة أنه في الأيام الأخيرة اتخذت الولايات المتحدة قرارًا “بمنح أوكرانيا المرونة للدفاع عن نفسها”، وذلك لمواجهة الهجمات الروسية على حدود منطقة خاركيف.

ومن ثم أصبح بمقدور أوكرانيا فعليًا استخدام الأسلحة الأمريكية، مثل الصواريخ وراجماتها، لإسقاط الصواريخ الروسية التي تستهدف خاركيف، عند تجمع القوات الروسية قرب حدود روسيا مع خاركيف، أو قاذفات القنابل الروسية الموجهة ضد الأراضي الأوكرانية.

مسعفون يعالجون جنديًا أوكرانيًا وسط الهجوم الروسي على أوكرانيا في منطقة خاركيف (رويترز)

لا ضربات في عمق الأراضي الروسية

وأضاف المسؤول الأمريكي أن أوكرانيا لا تستطيع استخدام الأسلحة الأمريكية لضرب البنية الأساسية أو الأهداف العسكرية في عمق الأراضي الروسية.

وأوضحت الصحيفة أن الوضع السيء للقوات الأوكرانية في خاركيف، والتقدم الذي حققته القوات الروسية منذ بداية هجومها في مطلع شهر مايو/أيار الجاري، دفع إدارة بايدن لتغيير سياستها، وذلك بعد أن كانت ترفض السماح لأوكرانيا بهذه الهجمات خشية تصعيد المواجهة مع روسيا.

وألمح وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الأربعاء، إلى إمكانية تغيير السياسة الأمريكية والسماح بمثل هذه الضربات، بقوله للصحفيين إن “السياسة الأمريكية تجاه أوكرانيا سوف تتطور حسب الحاجة”.

وكان الرئيس الأوكراني فوليديمير زيلنسكي طالب إدارة بايدن بتغيير سياستها منذ بداية الهجوم الروسي الواسع في خاركيف، موضحًا أن عدم قدرة بلاده على مهاجمة مواقع القوات الروسية على الحدود يزيد من صعوبة الدفاع عن خاركيف.

المصدر : وكالات