مكتب نتنياهو يعلّق على خطة بايدن الداعية لوقف الحرب في غزة

مكتب نتنياهو تجنب الإشارة تماما إلى خطة بايدن
مكتب نتنياهو تجنب الإشارة تمامًا إلى خطة بايدن (رويترز)

أكّد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الجمعة، أن حرب غزة لن تنتهي حتى “القضاء على حماس”، وذلك بعدما أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن أن إسرائيل عرضت خريطة طريق جديدة لإنهاء الحرب.

وقال مكتب نتنياهو إن “رئيس الوزراء أجاز لفريق التفاوض تقديم خطة لتحقيق هذا الهدف، مع تشديده على أن الحرب لن تنتهي حتى تحقيق جميع أهدافها، ويشمل ذلك عودة جميع الرهائن والقضاء على قدرات حماس العسكرية والحكومية”.

وأضاف البيان أن “الخطة المحدّدة التي عرضتها إسرائيل، والتي تشمل انتقالًا مشروطًا من مرحلة إلى أخرى، تتيح لإسرائيل التمسّك بهذه المبادئ”.

وذكرت صحيفة “تايمز أوف” إسرائيل أن “مكتب نتنياهو لم يوضح ما إذا كان المقترح الذي تحدث عنه هو المقترح ذاته الذي تناوله بايدن في خطابه، ولم يشر مباشرة إلى خطاب بايدن على الإطلاق”.

وأضافت الصحيفة أن مسؤولًا كبيرًا في مكتب نتنياهو تجنب الإجابة بشكل مباشر، خلال لقاء مع الصحفيين عقب خطاب بايدن، عن سؤال حول ما إذا كان الاتفاق الذي تحدث عنه مكتب نتنياهو هو الاتفاق ذاته الذي أعلنه بايدن في خطابه.

مراحل الخطة الأمريكية

وأكّد بايدن في وقت سابق الجمعة أن إسرائيل عرضت “خريطة طريق” جديدة نحو سلام دائم في غزة، وحضّ (حماس) على قبول الصفقة، لأنّه “حان وقت انتهاء هذه الحرب”، حسب وصفه.

وأوضح بايدن أن المرحلة الأولى التي تستمر 6 أسابيع تتضمن “وقفًا كاملًا وتامًّا لإطلاق النار، وانسحاب القوات الإسرائيلية من كل المناطق المأهولة بالسكان في غزة، والإفراج عن عدد من الرهائن بمن فيهم النساء والمسنّون والجرحى، وفي المقابل إطلاق سراح مئات من المساجين الفلسطينيين”.

ولفت إلى أن الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني سيتفاوضان خلال تلك الأسابيع الستة على وقف دائم لإطلاق النار، لكن الهدنة ستستمر إذا ظلت المحادثات جارية.

وأضاف الرئيس الأمريكي “طالما وفت حماس بالتزاماتها، فإن وقف إطلاق النار المؤقت سيصبح، وفق العبارة الواردة في الاقتراح الإسرائيلي، وقفًا دائمًا للأعمال العدائية”.

غولان يرحب بمقترح بايدن

وفي السياق ذاته أشاد رئيس حزب العمل الإسرائيلي يائير غولان، الجمعة، بما ذكره بايدن.

ونقلت صحيفة “يديعوت أحرنوت” عن غولان قوله “بايدن قال ما فهمه الجميع في إسرائيل في المراحل الأولى من الحرب، إعادة جميع المحتجزين بغزة لن يتم إلا بوقف القتال”.

وتابع غولان “الآن يجب وقف القتال، وإعادة الجنود إلى بيوتهم”.

وعلى النقيض، نقلت القناة 12 الإسرائيلية عن مسؤول إسرائيلي لم تسمه قوله إن “خطاب بايدن ضعيف وانتصار لحركة حماس. بايدن لا يفهم الواقع هنا”.

وتواصل إسرائيل منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول حربها على قطاع غزة التي أسفرت عن أكثر من 36 ألف شهيد وأكثر من 80 ألف جريح، أغلبهم من النساء والأطفال، ونحو 10 آلاف مفقود تحت ركام المباني التي دمرتها إسرائيل.

المصدر : الأناضول + الفرنسية + تايمز أوف إسرائيل