إشارة من طفل فلسطيني تعيده للحياة بعدما أعلن عن استشهاده (فيديو)

الطفل الفلسطيني توفيق أبو يوسف في غرفة العناية المركزة (مواقع التواصل)

أظهر مقطع “فيديو” متداول على مواقع التواصل مشهدًا مؤثرًا لاكتشاف والد طفل فلسطيني من قطاع غزة أن نجله ما زال حيًا بعدما ظن الجميع أنه استشهد في مجزرة الاحتلال الإسرائيلي على مخيم النصيرات، السبت.

وفي التفاصيل، ظهر والد الطفل في “الفيديو” وهو يحمل نجله والدماء تغطي جسده وتظهر إصابة قوية في رأسه، وكان الوالد يبحث عن مكان لجثمان طفله وسط عشرات من جثث الشهداء متراصة على الأرض، وفجأة حرك الطفل ذراعه.

وتفاجأ الجميع بحركة الطفل وصاحوا: “عايش عايش”، وركض والد الطفل إلى داخل مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح، وهو يصيح بأن نجله ما زال على قيد الحياة، حتى يتمكن الأطباء من إنقاذه.

وبعد ذلك ظهر الطفل يوسف أبو توفيق في “فيديو” آخر وهو في غرفة العناية المركزة، وقال مصور “الفيديو” إن الطفل عاد إلى الحياة بعدما تم نقله إلى ثلاجة الموتى في مستشفى شهداء الأقصى، ليكتشفوا لاحقًا أنه حي.

والسبت، استشهد 274 فلسطينيًا بينهم 64 طفلًا و57 امرأة وأصيب مئات المدنيين، في مجزرة ارتكبتها القوات الإسرائيلية بعد قصف مدفعي وجوي عنيف استهدف مخيم النصيرات في غزة.

جاء ذلك أثناء تحرير جيش الاحتلال 4 أسرى كانوا في قبضة حركة “حماس”، بينما أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري للحركة، أن القصف الذي أسفر عن استشهاد وإصابة مئات الفلسطينيين، فضلًا عن مقتل 3 أسرى أخرين بينهم شخص يحمل الجنسية الأمريكية، حسبما أعلنت الكتائب، مساء الأحد.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل