البنتاغون يرد على اتهامات استخدام إسرائيل للرصيف الأمريكي خلال عملية النصيرات

البنتاجون أكد أن رصيف الجيش الأمريكي لم يستخدم في العملية الإسرائيلية
صورة بالأقمار الاصطناعية لرصيف الجيش الأمريكي في غزة (رويترز)

سعت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إلى تبديد ما قالت إنها تصورات خاطئة بأن إسرائيل نظمت جزءا من عمليات استعادة أسرى من غزة عبر رصيف الجيش الأمريكي العائم قبالة القطاع، مؤكدة عدم صحة ذلك، وعدم مشاركة أي أفراد أمريكيين.

وقال البنتاغون، الاثنين، إن رصيف الجيش الأمريكي في غزة لم يُستخدم في عملية استعادة الأسرى الإسرائيليين بأي شكل من الأشكال.

غير أن المتحدث باسم البنتاغون الميجر جنرال باتريك رايدر أقر بتحليق طائرات مروحية إسرائيلية في منطقة “قريبة” من الرصيف الذي أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن إقامته كوسيلة لجلب المساعدات الإنسانية التي يحتاج إليها الفلسطينيون بشدة.

وأفاد بأنه لم تصل أي مساعدات إنسانية إلى غزة عبر الرصيف الأمريكي منذ السبت بسبب حالة البحر.

“لم يخفف من الكارثة”

وفي سياق متصل، أكد رئيس المكتب الإعلامي الحكومي في غزة سلامة معروف، الاثنين، أن الرصيف الأمريكي العائم لم يخفف حقا من كارثية الواقع الإنساني في القطاع منذ إنشائه، وأن عدد شاحنات المساعدات التي مرّت عبره لا يتجاوز 120.

جاء ذلك في تصريح صحفي لمعروف، في أعقاب إعلان برنامج الأغذية العالمي إيقاف إدخال مساعداته إلى غزة عبر الرصيف الأمريكي العائم بسبب مخاوف أمنية على خلفية مجزرة مخيم النصيرات.

حجم ضئيل من المساعدات لغزة عبر رصيف الجيش الأمريكي
حجم ضئيل من المساعدات لغزة عبر رصيف الجيش الأمريكي (رويترز)

وجدد معروف تأكيد عدم جدوى هذا الرصيف، وقال “لم نلمس أي مساهمة جدية له منذ تدشينه قبل شهر ونصف، للتخفيف من كارثية الواقع الإنساني داخل قطاع غزة، فلم يمر عبره منذ إنشائه سوى عدد محدود جدا من الشاحنات لا يتجاوز 120 شاحنة”.

أحدث انتكاسة للرصيف الأمريكي

ويمثل إعلان الأمم المتحدة، مساء الأحد، توقف تقديم المساعدات أحدث انتكاسة للرصيف البحري الأمريكي، حسب وكالة أسوشيتد برس.

وأعربت مسؤولة أممية عن قلقها بشأن سلامة أهالي غزة بعد ما حدث في ما وصفته بأنه أحد أكثر أيام الحرب دموية هناك، في إشارة إلى المجزرة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

والسبت، استشهد 274 فلسطينيا بينهم 64 طفلا و57 امرأة وأصيب مئات المدنيين، بعد قصف مدفعي وجوي إسرائيلي عنيف استهدف مخيم النصيرات خلال عملية إسرائيلية لاستعادة 4 من الأسرى، مما تسبب في موجة استنكار واسعة النطاق.

ومنذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل حربا على قطاع غزة، خلفت أكثر من 37 ألف شهيد وأكثر من 84 ألف جريح معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود، وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

المصدر : رويترز