السودان.. الإعدام بحق شرطي أدين بـ”إثارة الحرب ضد الدولة”

مسلحون من قوات الدعم السريع (الفرنسية - أرشيف)

أصدرت محكمة مدينة القضارف شرقي السودان، الأحد، حكما بالإعدام شنقا حتى الموت على ضابط صف برتبة رقيب في شرطة إدارة الأمن والمعلومات بولاية الخرطوم، بعد إدانته بـ”إثارة الحرب ضد الدولة وجماعات الحرب والإرهاب”.

ووفق وكالة السودان للأنباء، فإن الشرطي “انضم إلى قوات الدعم السريع، وشارك أفرادها في نهب ممتلكات المواطنين من بيوتهم، واستغل منزل أسرته بمنطقة الصحافة جنوبي الخرطوم لحفظ المسروقات، وجعل منه مأوى لأفراد الدعم السريع الذين أنشؤوا بدورهم ارتكازا بجوار المنزل”.

وأوضحت هيئة المحكمة في حيثيات حكمها أن الشرطي “باع نفسه رخيصة للمليشيا، وساعدها في تنفيذ مخططها الإجرامي، وأصبح أحد أدواتها، وأن ما أتاه يمثل خيانة عظمى للوطن وثوابت الأُمة والمجتمع، وأن المتهم بفعلته تلك يستحق عقوبة الإعدام”.

ومنذ أكثر من عام، تتصاعد حدة القتال في عدد من الجبهات في السودان بين الجيش وقوات الدعم السريع، مما أسفر عن نحو 15 ألف قتيل وأكثر من 8 ملايين نازح ولاجئ، وسط تحذيرات من “كارثة لا نهائية” حسب الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة مباشر