بلينكن في جولة ثامنة بالمنطقة خلال 8 أشهر.. ما الذي تحقق حتى الآن؟

بلينكن بدأ جولة ثامنة للدفع بمقترح بايدن لوقف الحرب في غزة
بلينكن بدأ جولة ثامنة للدفع بمقترح بايدن لوقف الحرب في غزة (رويترز)

وصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى إسرائيل، الاثنين، قادما من القاهرة للدفع بجهود التوصل إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة.

ويسعى بلينكن، في جولته الثامنة في المنطقة خلال ثمانية أشهر، منذ أن بدأت الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إلى الترويج للمقترح الذي أعلن عنه الرئيس الأمريكي جو بايدن في 31 من مايو/أيار الماضي، والذي يهدف إلى وقف الحرب في قطاع غزة على ثلاثة مراحل.

وفي ما يلي توضيح لجولات بلينكن السابقة وما حققته:

الجولة الأولى: 11 من أكتوبر/تشرين الأول 2023

بدأت بعد 4 أيام فقط من عملية “طوفان الأقصى”، وشملت إسرائيل والأردن وقطر والسعودية والإمارات.

وخلال زيارته لإسرائيل، ركز بلينكن على الوقوف إلى جانبها، وأن على الأطراف المعادية لإسرائيل ألا تستغل هذا الوضع، وأضاف أن من حق إسرائيل أن تدافع عن نفسها ضد هجمات المقاومة الفلسطينية، مشيرا إلى أن بلاده تدعم تل أبيب قولا وفعلا، كما أفاد بأن الرئيس الأمريكي عيَّن ديفيد ساترفيلد لقيادة الجهود الإنسانية الأمريكية.

وأعلن في نهاية الجولة عن زيارة الرئيس جو بايدن لإسرائيل في 18 من أكتوبر، لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

بلينكن زار إسرائيل بعد أربعة ايام فقط من عملية طوفان الأقصى
بلينكن زار إسرائيل بعد أربعة ايام فقط من عملية طوفان الأقصى
(رويترز)

الجولة الثانية: 2 من نوفمبر/تشرين الثاني 2023

وشملت إسرائيل والأردن وتركيا، وخلالها التقى بلينكن رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي في الأردن.

وذكرت الخارجية الأمريكية في بيان أن بلينكن أعرب لميقاتي عن قلقه العميق بسبب تبادل إطلاق النار على حدود لبنان الجنوبية مع إسرائيل، وشدد بلينكن على أهمية ضمان عدم امتداد الصراع بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية إلى أي مكان آخر.

كما التقى بلينكن الرئيس الفلسطيني محمود عباس في 5 من نوفمبر، وطالب عباس خلال اللقاء بالوقف الفوري للحرب والإسراع في تقديم المساعدات الإنسانية من مواد طبية وغذائية ومياه وكهرباء ووقود إلى قطاع غزة.

الجولة الثالثة: 30 من نوفمبر/تشرين الثاني 2023

شملت إسرائيل والضفة الغربية، وناقش مع الشركاء في المنطقة المبادئ التي وضعها في طوكيو لمستقبل غزة والحاجة إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة، واستمرار الجهود لمنع انتشار الصراع.

الجولة الرابعة: 4 من يناير/كانون الثاني 2024

شملت 8 دول عربية وأوروبية، وضمت كلا من الأردن وقطر والإمارات العربية المتحدة والسعودية وإسرائيل والسلطة الفلسطينية ومصر، وكذلك تركيا واليونان.

وبعد انتهاء الزيارة، دون قدرة على التسوية أو التهدئة، ذكر محللون سياسيون أن الزيارة لم تحمل جديدا من الناحية الاستراتيجية، وأن هدفها الوحيد كان محاولة إنقاذ إسرائيل وإحياء مشروع التطبيع، وأن “أخطر ما تحدث عنه بلينكن هو إعادة إعمار القطاع بمشاركة أطراف عربية”.

هذا بجانب العمل على تفكيك قضية محكمة العدل الدولية، ومنع الدول العربية من الانضمام إلى القضية التي رفعتها جنوب إفريقيا ضد إسرائيل في محكمة العدل الدولية، حتى يفرغها من مضمونها.

وجاءت زيارة اليونان لتأكيد دورها في قيادة العمليات البحرية ضد الحوثيين في البحر الأحمر، كما ناقش مع المسؤولين الأتراك الخطوات النهائية لاستكمال تصديق تركيا على انضمام السويد إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وضمن جولته الإقليمية، أجرى بلينكن زيارة غير معلنة للبحرين، التي تقع بها قاعدة الأسطول الخامس الأمريكي، لإجراء محادثات بشأن منع تصعيد إقليمي للحرب في غزة.

الجولة الخامسة: 4 من فبراير/شباط 2024

شملت السعودية ومصر وقطر وإسرائيل وفلسطين، وجاءت الجولة الجديدة بعد إعلان كل من قطر والولايات المتحدة إحراز تقدم في المفاوضات الرامية إلى إبرام صفقة بين إسرائيل وحركة حماس، وتلك المقترحات التي أسفرت عنها محادثات جرت في باريس بمشاركة أمريكية قطرية مصرية.

كما تضمنت الجولة مناقشة المقترح القائم على تنفيذ هدنة موسعة يتخللها تبادل نحو 130 أسيرا إسرائيليا في غزة بأعداد من الأسرى الفلسطينيين على مراحل.

وجاءت جولة بلينكن بعد أيام من تنفيذ الولايات المتحدة ضربات انتقامية ضد فصائل مرتبطة بإيران في العراق وسوريا، وضربات أمريكية بريطانية أخرى في اليمن.

الجولة السادسة: 20 من مارس/آذار 2024

شملت السعودية ومصر، لبحث وقف إطلاق نار في غزة وإدخال المساعدات الإنسانية.

وصرّح بلينكن بأن الولايات المتحدة الأمريكية لا تدعم أي عملية برية إسرائيلية واسعة في رفح الفلسطينية، وأعلن عن تفاؤله بالتوصل إلى صفقة التبادل بين إسرائيل وحماس، مؤكدا أن واشنطن “تسعى لإنهاء الحرب المحتدمة الآن داخل القطاع، وتريد إنهاء الحرب للتفرغ لمستقبله”.

بلينكن في القاهرة في إطار جولته الثامنة في المنطقة
بلينكن في القاهرة في إطار جولته الثامنة في المنطقة (رويترز)

الجولة السابعة: 29 من إبريل/نيسان 2024

شملت السعودية والأردن وإسرائيل، وتضمنت زيارة بلينكن التمهيد لصفقة تسعى إليها واشنطن بهدف تطبيع العلاقات بين السعودية وإسرائيل.

لكن السعودية أعلنت في أكثر من مناسبة عدم إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل ما لم يتم الاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة ضمن حدود عام 1967، ووقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وانسحاب الاحتلال منه.

الجولة الثامنة: بدأت في 10 من يونيو/حزيران 2024

تشمل مصر وإسرائيل وقطر والأردن، وتأتي في أعقاب مجزرة النصيرات التي أعلنت فيها إسرائيل أنها أعادت 4 من أسراها في عملية عسكرية أسفرت عن 270 شهيدا فلسطينيا، ثم استقالة بيني غانتس من حكومة الحرب الإسرائيلية.

ومن بين أهداف الجولة الثامنة، تشديد الضغوط الأمريكية للدفع باتجاه هدنة في قطاع غزة، والمطالبة بالتصويت في مجلس الأمن على مشروع قرار يدعو إسرائيل وحركة حماس إلى وقف إطلاق النار، بناء على المقترح الذي أعلن عنه بايدن في 31 من مايو 2024.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية