الجزيرة مباشر تلتقي عزيز الدويك بعد الإفراج عنه من سجون الاحتلال (فيديو)

من الخليل في جنوب الضفة الغربية، تحدث عزيز الدويك، رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، للجزيرة مباشر عن معاناته في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ اعتقاله في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

تسعة شهور قضاها الشيخ الكبير داخل السجون في ظروف صحية صعبة، ودون السماح له بلقاء عائلته.

وصف الدويك سياسة تقليل الطعام والحرمان من الحقوق الأساسية، التي تعرض لها وغيره من المعتقلين في السجون الإسرائيلية، بالتعسف واختلال المعايير الأخلاقية والإنسانية.

وقال الدويك مُستنكرًا “الاعتقال لرجل فوق الخامسة والسبعين بلا تهمة، وفقط لإرضاء الرأي العام، تُعد حالة غير معهودة، مع حرمان السجين من كل حقوقه الإنسانية، سواء في العلاج أو الطعام والشراب وأبسط الحقوق”.

وعبّر الدويك عن رؤيته للأحداث، بعد عملية “طوفان الأقصى” في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قائلًا “ما أقدره أننا نعيش لحظة من التحول في تاريخ العالم، لأن ما نشهده اليوم من قتل عشرات الآلاف في قطاع غزة والقصف العشوائي للطائرات يدل على حالة فقدان توازن مُلفتة للنظر، حيث الأصل أن يكون هناك عقول تعيّ أثر الأفعال المخالفة للقوانين والشرائع الدولية في عالم يدعي الحضارة”.

عزيز دويك يستقبل الزوار في منزله عقب الإفراج عنه
عزيز دويك يستقبل الزوار في منزله عقب الإفراج عنه (رويترز)

“الحرب استنفدت كل أغراضها”

وأكد الدويك أن الحرب قد استنفدت كل أغراضها، وستحمل الأيام المقبلة بُشريات للقضية الفلسطينية والمنطقة العربية والعالم أجمع، قائلًا “الشعب الفلسطيني ظُلم كثيرًا وأعتقد أن الخير قادم لهذا الشعب الذي سُينصر بإذن الله لأن الله هو الحق”.

وفي حديثه عن مستقبل فصائل المقاومة الفلسطينية، قال دويك “أي تنظيم سياسي كلما كان ألصق إلى ضمير شعبه يكون أقرب إلى تحقيق أهدافه، وإن بعد عن هذا الشعب يكون أبعد ما يكون عن تحقيقها، وجميعها ستعيش التغيّر الذي يشهده العالم”.

ويستمر تصعيد جيش الاحتلال بحق الأسرى في الضفة الغربية والقدس المحتلة، بالإضافة إلى اقتحام المدن والبلدات والقرى والمخيمات.

كما استشهد عشرات الأسرى والمعتقلين، بينما لا يزال الآلاف في قطاع غزة يعانون من الإخفاء القسري منذ بدء العدوان على غزة.

وخلّف العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول أكثر من 37 ألف شهيد وأكثر من 84 ألف جريح، أغلبهم من النساء والأطفال، ونحو 10 آلاف مفقود تحت ركام المباني المدمرة في قطاع غزة، ومجاعة أودت بحياة الكثير من الأطفال.

المصدر : الجزيرة مباشر