خبير قانوني: البيان الذي أصدرته 93 دولة يمثل هزيمة للولايات المتحدة (فيديو)

أوضح جيل ديفي -المحامي الفرنسي خبير القانون الدولي- أن تأكيد 93 دولة دعمها الثابت للمحكمة الجنائية الدولية، باعتبارها مؤسسة قضائية مستقلة ومحايدة، موقف سياسي مهم شاركت فيه دول غربية كبرى في حجم كندا وفرنسا وبريطانيا وحتى ألمانيا.

وقال ديفير إن هذا الموقف السياسي الجديد يمثل هزيمة للولايات المتحدة الأمريكية، وبموجبه ستقدم شكوى في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل من الدول الأوروبية ودول أخرى من العالم الذي يفهم واجب الدفاع عن المحكمة الدولية المعنية بتنفيذ الفانون الدولي في جميع بقاع العالم.

وكانت وسائل إعلام غربية قد كشفت عن مضمون رسالة تهديد وجهها 12 نائبًا جمهوريًّا في مجلس الشيوخ الأمريكي إلى المدّعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان.

وأقر مجلس النواب الأمريكي تشريعا يفرض عقوبات على المحكمة بسبب قرار مدعيها العام طلب إصدار أوامر اعتقال لمسؤولين إسرائيليين فيما يتعلق بالحرب في غزة.

واعتبر الخبير القانوني الدولي أن “هناك انقساما في المعسكر الغربي، وهذا أمر في صالح القضية الفلسطينية”، مشيرا إلى أن كل من قادة كل من كندا وأستراليا وهم أصدقاء دائمون لإسرائيل طالبوا بضروة وقف هذه التهديدات، والسماح للمحكمة بالقيام بإجراءاتها القانونية حسب القانون الدولي دون الخضوع لأي سلطة خارجية.

وخلص الخبير القانوني الدولي إلى القول إن القرارات الصادرة عن محكمة العدل الدولية والمدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية والأمم المتحدة وحتى مجلس الأمن تضع إسرائيل في اللائحة السوداء للدول التي تستهدف الأطفال.

وانضمت 93 دولة إلى بيان صدر عن مجموعة إقليمية مكونة من 5 دول دعمًا للمحكمة الجنائية الدولية ضد التهديدات.

وأكد البيان أن مسؤولي المحكمة وموظفيها يجب أن يؤدوا واجباتهم المهنية بوصفهم موظفين مدنيين دوليين، من دون تخويف، وطالب بمساندتهم في تحقيق العدالة لضحايا الإبادة الجماعية.

ودعا البيان جميع الدول إلى ضمان التعاون الكامل معها حتى تتمكن من تنفيذ ولايتها المهمة المتمثلة في ضمان العدالة المتساوية لجميع ضحايا الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

المصدر : الجزيرة مباشر