آخر من بقي من عائلته.. انتشال طفل فلسطيني من تحت الأنقاض عقب قصف إسرائيلي (فيديو)

استمرار سقوط شهداء وجرحى جراء القصف الإسرائيلي على غزة (رويترز)

أظهر مقطع مصور لحظة إنقاذ طفل فلسطيني، انتُشل من بين ركام قصف الاحتلال لمنازل عائلات في منطقة الشعف في غزة.

وبينما كان رجال الدفاع المدني يحاولون طمأنة الطفل ذي العامين، وبث الأمان في قلبه الصغير، بدا مشعثًا، مغطىً بالغبار، دامع العينين، ملامح الذهول ترتسم على محياه البريء، ونظراته تشي بالخوف من قسوة الأهوال التي عايشها.

وقالت شاهدة عيان إن الطفل هو الناجي الوحيد من بين أفراد أسرته، بعدما قتلت والدته الحامل في القصف، حينما كانت تتوجه للولادة رفقة والده.

ووفقًا لمصادر طبية فلسطينية، فقد ارتفع عدد ضحايا الغارات الإسرائيلية التي استهدفت، السبت، منازل فلسطينيين شرقي مدينة غزة، إلى 19 شهيدًا، وأكثر من 50 مصابًا، فيما كثف الجيش الإسرائيلي قصفه المدفعي لمناطق غربي مدينة رفح جنوب القطاع.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها على قطاع غزة، برًا وبحرًا وجوًا، منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، ما أسفر عن استشهاد أكثر من 37,266 مواطنًا، وإصابة 85,102 آخرين، في حصيلة غير نهائية، إذ لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض.

المصدر : الجزيرة مباشر