ارتفاع عدد المعاقين من الجيش الإسرائيلي إلى 70 ألفًا

أحد الجنود الإسرائيليين الذين أصيبوا بالإعاقة بعد مشاركتهم في الحرب في غزة
أحد الجنود الإسرائيليين الذين أصيبوا بالإعاقة بعد مشاركتهم في الحرب على قطاع غزة (غيتي)

ذكرت القناة السابعة الإخبارية الإسرائيلية، الثلاثاء، أن عدد العسكريين الإسرائيليين الذين يتم علاجهم في قسم التأهيل التابع لوزارة الدفاع تجاوز للمرة الأولى 70 ألف فرد، وذلك بعد أن انضم 8663 عسكريًا لهذا القسم منذ بداية الحرب في غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأشارت إلى أن 35% من المصابين بعد 7 أكتوبر يعالجون من اضطرابات عقلية نتيجة ضغوط الحرب.

وينضم نحو ألف فرد في المتوسط لقسم التأهيل بوزارة الدفاع الإسرائيلية شهريًا، علاوة على 6500 فرد من المصابين في حروب سابقة.

ويقوم قسم التأهيل بتقديم مساعدات طبية ونفسية عاجلة للعسكريين المصابين الذين يتوجهون إليها طلبًا للدعم والمساندة.

كما يقوم قسم التأهيل بإعداد برامج خاصة لمن يواجهون “اضطرابات ما بعد الصدمة” نتيجة مشاركتهم في الحرب في قطاع غزة.

جنازات لا تتوقف للجنود الإسرائيليين، علاوة على آلاف المعاقين (غيتي)
جنازات لا تتوقف للجنود الإسرائيليين، علاوة على آلاف المعاقين (غيتي)

توقعات باستقبال 20 ألف حالة جديدة

ويتوقع قسم التأهيل في وزارة الدفاع الإسرائيلية استقبال نحو 20 ألف حالة إصابة جديدة بين صفوف الجنود الإسرائيليين الذين يشاركون في الحرب على قطاع غزة بنهاية العام الجاري 2024.

وتظهر البيانات لدى قسم التأهيل أن نحو 95% من المصابين من الرجال، نصفهم ما بين 18 إلى 30 سنة. كما يمثل جنود الاحتياط نسبة 70% من المصابين.

وأوضح تحليل متخصص أن 40% من المصابين خلال الحرب في غزة سوف يعانون من مشكلات عقلية مختلفة، مثل القلق والاكتئاب واضطرابات ما بعد الصدمة وصعوبات التواصل مع الآخرين.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، الاثنين، على موقعه الرسمي مقتل 662 ضابطًا وجنديًا، وإصابة 582 بجروح بليغة، منذ اندلاع الحرب في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ووفقًا للأرقام المعلنة من جيش الاحتلال، فإن عدد الجنود الجرحى منذ بداية الحرب ارتفع إلى 3848، بينهم 1942 خلال المعارك البرية في القطاع.

المصدر : الأناضول