سي إن إن عن مسؤولين أمريكيين: القبة الحديدية قد لا تصمد إذا اندلعت حرب شاملة بين إسرائيل وحزب الله

القبة الحديدية عاجة عن وقف الترسانة الواسعة لحزب الله
القبة الحديدية عاجزة عن وقف الترسانة الواسعة لحزب الله (غيتي)

قالت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، اليوم الخميس، إن مسؤولين أمريكيين لديهم مخاوف جدية من أنه “في حال اندلاع حرب شاملة بين حزب الله وإسرائيل فإن الحزب قد يطغى على الدفاعات الجوية الإسرائيلية في الشمال، بما في ذلك منظومة القبة الحديدية للدفاع الجوي”، وذلك نقلًا عن 3 مسؤولين أمريكيين تحدثوا للشبكة.

وذكرت الشبكة أن المسؤولين الأمريكيين قالوا إن المخاوف ذاتها عبّرت عنها إسرائيل، “إذ قد تصبح منظومة القبة الحديدية ضعيفة أمام الترسانة الواسعة لدى حزب الله من الصواريخ والطائرات المسيّرة”.

وأضاف هؤلاء المسؤولون أن إسرائيل عبّرت عن هذه المخاوف في الوقت الذي أوضحت فيه بشكل متزايد، إلى أنها “تستعد لتوغل بري وجوي في لبنان”.

كما نقل التقرير عن المسؤولين الأمريكيين أن “مسؤولين إسرائيليين أخبروا الولايات المتحدة أنهم يخططون لنقل موارد من جنوب قطاع غزة إلى شمال إسرائيل استعدادًا لهجوم محتمل على حزب الله”.

وطبقًا لما قاله مسؤول أمريكي كبير للشبكة “تقديراتنا أنه على الأقل بعض بطاريات منظومة القبة الحديدية لن يكون بقدورها صد الهجمات” التي من المنتظر أن يقوم بها “حزب الله”.

صواريخ حزب الله أجبرت عشرات الآلاف من الإسرائيلين على النزوح من الشمال
صواريخ “حزب الله” أجبرت عشرات الآلاف من الإسرائيليين على النزوح من الشمال (غيتي)

هجوم واسع النطاق

كما نقلت الشبكة عن مسؤول إسرائيلي قوله إنه من المحتمل أن يشن “حزب الله” في البداية “هجومًا واسع النطاق باستخدام أسلحة موجهة بدقة”، وهي أسلحة يصعب على أنظمة الدفاع الجوي الإسرائيلية التصدي لها.

وأشار تقرير “سي إن إن” إلى أن “حزب الله يقوم منذ سنوات بتخزين صواريخ عالية الدقة وذخيرتها بعد أن حصل عليها من إيران”، وهو ما أشارت إسرائيل مرارًا إلى مخاوفها منه.

كما نقل التقرير عن مسؤول أمريكي آخر أنه في حال اندلاع حرب شاملة بين “حزب الله” وإسرائيل فإن أكثر ما تحتاجه هو أنظمة دفاع جوي إضافية وتجديد لمنظومة القبة الحديدية، وهو ما سوف تزودها الولايات المتحدة به.

وأشار التقرير إلى أن الحكومة الأمريكية أنفقت 2.9 مليار دولار لدعم منظومة القبة الحديدية في إسرائيل، وذلك اعتمادًا على الأرقام المتاحة من “الكونغرس”.

انضمام جماعات مسلحة للقتال

كما أشار التقرير إلى مخاوف عبّر عنها مسؤولون أمريكيون من انضمام جماعات مسلحة أخرى في العراق وسوريا إلى الحرب بين إسرائيل و”حزب الله” في حال اندلاعها، الأمر الذي قد يعرض آلاف الجنود الأمريكيين في الشرق الأوسط لهجمات من هذه الجماعات المدعومة من إيران.

وأوضح التقرير أن عدد قوات “حزب الله” يفوق “حماس”، إذ تشير تقديرات إلى أن الحزب لديه ما بين 40 إلى 50 ألف مقاتل.

ونقل التقرير عن حسن نصر الله، الأمين العام لـ”حزب الله”، قوله الأربعاء إن عدد مقاتلي الحزب يفوق 100 ألف مقاتل، مشيرًا إلى أن بين صفوفه قوات الرضوان الخاصة، وأن كثيرًا من المقاتلين لديهم خبرة قتالية أثناء الحرب الأهلية في سوريا.

المصدر : سي إن إن