ترمب يقترح منح الإقامة الدائمة للخريجين الأجانب في الولايات المتحدة

الرئيس الأمريكي السابق ومرشح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية، دونالد ترمب (الفرنسية)

قال الرئيس الأمريكي السابق ومرشح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية، دونالد ترمب، إن الحكومة الأمريكية يجب أن تمنح “تلقائيًّا” الإقامة الدائمة للأجانب الحاصلين على تعليم عالٍ في الولايات المتحدة.

يأتي هذا الموقف المغاير لمواقف ترمب السابقة من قضية الهجرة في وقت تُعدّ فيه الهجرة قضية رئيسية في الحملة الرئاسية.

وقال الرئيس السابق في مقابلة مع “بودكاست All-In” نشرت مساء أمس الخميس “يجب أن تحصلوا تلقائيًّا في إطار شهادتكم على البطاقة الخضراء لتتمكنوا من البقاء في هذا البلد”.

والبطاقة الخضراء أو “الغرين كارد” هي الاسم الذي يطلق على تصريح الإقامة الدائمة في الولايات المتحدة.

وسئُل المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية عن قيود متعلقة بالهجرة قال المُحاور إنها تحدّ من تنافسية الولايات المتحدة وقدرتها على جذب الأشخاص “الأفضل والألمع إلى أمريكا”.

وردًّا على ذلك قال ترمب إنه “يعرف قصص أشخاص تخرجوا من جامعة مرموقة ويريدون بشدة البقاء هنا.. كان لديهم خطة عمل ومفهوم لكن لا يمكنهم ذلك.. إنهم يعودون إلى الهند، إلى الصين.. ويقومون بالأعمال نفسها في هذه البلدان ويصبحون من أصحاب المليارات ويوظفون آلاف الناس.. وكان يمكن القيام بذلك هنا”.

ترامب (يمين) وبايدن
ترمب (يمين) وبايدن (الفرنسية)

وتأتي تصريحات ترمب، المغايرة لمواقفه التقييدية المعتادة المتعلقة بالهجرة، بعد أيام قليلة من إعلان منافسه الديمقراطي جو بايدن أنه يريد تسريع إجراءات الحصول على تأشيرة عمل لبعض المهاجرين من حملة شهادات التعليم العالي في الولايات المتحدة الذين تلقوا عرض عمل في البلاد.

وقال الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن “يمكننا تأمين الحدود مع المكسيك وتوفير سبل قانونية للهجرة”، وانتهز الفرصة لانتقاد سلفه، معتبرا أنه من “الفضيحة القول -كما فعل الملياردير- إن المهاجرين حيوانات تسمّم دماء البلاد”.

من جانبه قال فريق حملة ترمب الذي يَعِد بعمليات طرد جماعي إذا فاز، إن إجراءات بايدن “ستغذي بلا شك جرائم المهاجرين”.

المصدر : الفرنسية