مقال بـ”هآرتس”: الجيش يريد إنهاء الحرب في غزة لكن نتنياهو لديه حسابات أخرى

رئيس أركان جيش الاحتلال هرتسي هاليفي في قطاع غزة (هيئة البث الإسرائيلية)

أوضح مقال بصحيفة هآرتس الإسرائيلية أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يريد مغادرة غزة، لكن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لديه حسابات أخرى ومتمسك بخيار الحرب المفتوحة من دون إمكانية تحقيق “النصر الكامل”.

وأضاف الكاتب والصحفي العسكري عاموس حارئيل في المقال الذي نشر اليوم الجمعة، أنه في الوقت الذي يقوم فيه الجيش الإسرائيلي بإعداد قواته والجمهور لإنهاء القتال في غزة للتركيز على الحرب المتنامية في الشمال، فإن نتنياهو محاصر “داخل شبكة سياسية فاشلة وشعارات فارغة وإلقاء اللوم على الجيش الإسرائيلي والمتظاهرين والرئيس الأمريكي جو بايدن وكل من في طريقه”.

وأوضح المقال أنه في خضم القتال الدائر في غزة، تشتد حدة الحرب بين نتنياهو وجنرالات إسرائيل؛ فبينما تعيق حرب غزة إسرائيل في عدد كبير من المستويات، فإن جنون العظمة يظهر بوضوح تام في العديد من مواقف وقرارات نتنياهو.

وقال: يجب على زعماء إسرائيل العقلاء أن يقفوا ويقولوا لنتنياهو تنحّ جانبا، لقد انتهى الأمر، وبخلاف ذلك سيتم الاستعداد لحرب شاملة محتملة في الشمال. وقد تجد إسرائيل نفسها في مواجهة أوسع ومتعددة الساحات بقيادة إيران.

وخلص صاحب المقال إلى أن الجيش الإسرائيلي لم يعد متخوفًا من التعبير عن رأيه، وأن قيادته طالبت مرارا وتكرارا بقاسم العبء، بل كشف الجيش أنه يحتاج إلى 15 كتيبة جديدة، في ضوء ارتفاع القتلى والجرحى في غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر + صحيفة هآرتس الاسرائيلية