نتنياهو يرد على غضب الإدارة الأمريكية ويأمل ألا يصل “معارضو إسرائيل” إلى الحكم

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (الفرنسية)

كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن نشر الفيديو الذي تضمن نقدا مباشرا للإدارة الأمريكية بقيادة الرئيس جو بايدن كان “ضرورة ملحة بعد أشهر من المحادثات الصامتة التي لم تحل المشكلة”.

وفي مقابلة مع موقع “بانش باول” (Punch Bowl) الإخباري الأمريكي، نُشرت اليوم الجمعة، رد نتنياهو على الغضب الذي اجتاح الإدارة الأمريكية قائلا “نقدر بشدة الدعم الذي قدمه الرئيس بايدن والإدارة الأمريكية لجهودنا الحربية منذ البداية”.

وقال “رغم مجيء الرئيس بايدن لإسرائيل مرتين وتقديمه لمساعدات قيمة وذخيرة وأسلحة منذ بداية الحرب، فإنه كانت لدينا جملة مشاكل تتعلق بالإمدادات التي بدونها لا يمكن لإسرائيل خوض هذه الحرب، التي هي حرب بقاء فعلية وحرب متعددة الجبهات”.

وأضاف “لقد أثرت القضية مع الوزير بلينكن من دون جدوى”، وقال “هدفنا من هذه الحرب المشتركة هو هزيمة حماس ومنع التصعيد في لبنان من الانتقال إلى حرب شاملة”.

وتابع “قلت لهم: أعطونا الأدوات، وسوف ننهي المهمة بأسرع وقت ممكن”.

وشدد نتنياهو قائلا “سوف ننتصر في هذه الحرب ضد حماس، وسنردع أي حرب مستقبلية في الشمال مع حزب الله، ونضمن مصلحتنا المشتركة في الشرق الأوسط”.

وقال “لست أدري ما إذا كان بايدن يقوم بذلك لأسباب سياسية داخلية، لكن المؤكد عندي هو أنني أدركت وجود تباطؤ كبير في توفير الذخيرة والأسلحة المهمة”.

وبخصوص مضمون الخطاب الذي سيلقيه الشهر المقبل أمام الكونغرس قال نتنياهو “أنا لست حزبيا، ولست جمهوريا أو ديمقراطيا أنا إسرائيلي، وأتحدث نيابة عن الشعب الإسرائيلي. ويسعدني أن أرى ذلك في استطلاعات الرأي الواحد تلو الآخر، عندما يُسأل الأمريكيون عمن يدعمون في هذا العالم؟ فيجيبون 80% لإسرائيل، و20% يقولون لحماس”.

وأضاف “نسبة 20% قد لا تكون مهمة لكن من الواضح أن هناك قضية تؤثر في أفراد وجماعات من المجتمع الأمريكي”، مشددا على أنه يريد “التحدث إلى نطاق واسع من الشعب الأمريكي وخاصة الأصوات التي تنتقد إسرائيل”، آملا ألا يصل أصحاب هذه الأصوات إلى الحكم، على حد قوله.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع أمريكية