غالبيتهم غير مسجّلين.. السعودية تعلن عدد الحجاج المتوفين خلال أداء الفريضة هذا العام

83% منهم من غير المصرح لهم بالحج

وفيات وإغماءات بين الحجاج بسبب الحر (الفرنسية)

أعلنت السعودية، الأحد، أن أكثر من 1.300 شخص توفوا خلال أدائهم مناسك الحج التي تزامنت مع تسجيل درجات حرارة مرتفعة، مشيرة إلى أن غالبية المتوفين هم “من غير المصرّح لهم بالحج”.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية، عن وزير الصحة فهد الجلاجل، قوله خلال مداخلة تلفزيونية “بلغ عدد الوفيات 1.301 متوف، رحمهم الله جميعًا، 83% منهم من غير المصرح لهم بالحج، الذين ساروا مسافات طويلة تحت أشعة الشمس، بلا مأوى ولا راحة”.

وأكد وزير الصحة السعودي “نجاح جهود الإدارة الصحية لموسم الحج” هذا العام، وأفاد أن “منظومة الصحة قدّمت أكثر من 465 ألف خدمة علاجية تخصصية، كان نصيب غير المصرح لهم بالحج منها 141 ألف خدمة”.

الحر الشديد

وبحسب تقارير إخبارية، فإن أكثر من نصف الحجاج المتوفين من مصر، وعزيت أعداد كبيرة من الوفيات إلى الحر الشديد.

ولم تعلّق الرياض علنًا على الوفيات أو تقدم حصيلة خاصة بها حتى الأحد.

وقال مسؤولون سعوديون إن 1.8 مليون أدوا فريضة الحج هذا العام، وهو عدد مماثل للعام الماضي، 1.6 مليون منهم من خارج البلاد.

أعداد كبيرة من الوفيات كانت بسبب الحر الشديد (الفرنسية)

والسبت، أعلن رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي سحب رخص 16 شركة سياحة وإحالة مسؤوليها على النيابة العامة بتهمة “التحايل” لتسفير الحجاج بصورة غير نظامية، على ما أفاد مجلس الوزراء.

وكل عام يؤدي مئات الآلاف من المسلمين شعائر الحج في مكة بعد حصولهم على التصاريح اللازمة لذلك، وخصوصًا أن كل دولة لديها حصة محددة لعدد حجاجها.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات