حزب الله يعلن قتل جنود إسرائيليين في هجوم جوي والاحتلال يعترف بإصابة خطرة (فيديو)

تتبادل فصائل فلسطينية ولبنانية في لبنان بينها حزب الله مع الجيش الإسرائيلي قصفا يوميا منذ بدء الحرب في غزة (رويترز)

أعلن حزب الله اللبناني، اليوم الأحد، أنه شن هجوما جويا على موقع عسكري إسرائيلي شمال شرق مدينة صفد، مما أسفر عن مقتل وإصابة جنود.

وقال الحزب في بيان إن مقاتليه شنوا هجوما جويا ‏بسرب من المسيّرات الانقضاضية على مقر قيادة الفرقة 91 المستحدث في أييلت هشاحر، شمال شرق صفد.

وأشار إلى أن الهجوم “استهدف أماكن تموضع واستقرار الضباط والجنود في الفرقة، مما أدى إلى إصابتهم إصابة مباشرة، وإيقاعهم بين قتيل وجريح”، في حين أعلن جيش الاحتلال أن الهجوم أسفر عن إصابة أحد جنوده بجروح خطرة.

وذكر بيان الحزب أن ذلك جاء “دعما لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسنادا لمقاومته الباسلة ‌‏‌‏‌‌‌‏والشريفة، وردّا على ‏الاغتيال الذي نفذه العدو الإسرائيلي في بلدة الخيارة”.

واستشهد لبناني، أمس السبت، إثر استهداف إسرائيل لسيارة في بلدة الخيارة، بينما ادعى جيش الاحتلال أن الشهيد قيادي بالجماعة الإسلامية في لبنان.

ونعت قوات (طلائع الفجر) القريبة من الجماعة الإسلامية في بيان “القائد أيمن هاشم عظمة (أبو عمر) ومرافقه”.

وفي السياق، اعترض الجيش الإسرائيلي، اليوم، طائرة مسيّرة أطلقها حزب الله فوق منطقة تضم مصنعا أمنيا ومنشآت عسكرية في الجليل الأسفل شمالي إسرائيل.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إنه “تم اعتراض طائرة مسيّرة فوق منطقة مسغاف بالجليل الأسفل بعد تسللها من لبنان. وأضافت “تضم هذه المنطقة منشآت عسكرية ومصنعا أمنيا”.

من جانبها، أوضحت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية أن الطائرة المسيّرة جرى اعتراضها فوق منشأة (معهد ليشيم) الأمنية جنوب مدينة كرميئيل بالجليل الأسفل.

و(معهد ليشيم) هو منشأة أمنية مدنية تابعة لشركة رافائيل العاملة في مجال تطوير وإنتاج الأسلحة والتقنيات العسكرية والدفاعية للجيش الإسرائيلي.

وكانت صحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية قد حذرت من أن “حزب الله سيركز على الصناعات الأمنية كهدف رئيسي لهجماته الدقيقة”.

وفي سياق متصل، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بينها صحيفة (يسرائيل هيوم) بدوي صفارات الإنذار في منطقة الجليل الأعلى شمالي إسرائيل، للاشتباه في تسلل طائرة مسيّرة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات