نزار أبو عايد.. فنان فلسطيني تدعم جدارياته “طوفان الأقصى” في شوارع طرابلس (فيديو)

على قارعة الطريق، وبعلب الألوان البسيطة، بدأ الفنان الفلسطيني نزار أبو عايد، اللاجئ من مخيم البداوي، رحلته الفنية في رسم جداريات في أزقة شوارع طرابلس شمالي لبنان تجسد صمود الشعب الفلسطيني خلال معركة “طوفان الأقصى”.

ويشير أبو عايد إلى دوره في تفعيل القضايا الاجتماعية من خلال فنه، قائلًا “أنا واحد من الفنانين الموجودين، وأشعر بالمسؤولية لتفعيل الوعي الجماعي من خلال فني”.

ويَعُد نزار مخيمه الفلسطيني مصدر إلهام لأعماله، حيث يستخدم الجداريات للتعبير عن تجارب السكان وقضاياهم.

ويرى أن الإعلام عن القضية الفلسطينية عبر الرسم أو الفن التشكيلي يؤدي دورًا أساسيًّا في تشكيل الرأي العام وتغيير الواقع، كما يُعَد جبهة لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف “الفن اليوم أصبح أكثر تأثيرًا بكثير، حيث يعمل على تعبئة الشارع العام وتغيير الرأي العام في أنحاء العالم وخاصة في أمريكا وأوروبا، وهذا ما نراه من خلال المسيرات الضخمة الداعمة لغزة”.

المصدر : الجزيرة مباشر