الحوثيون يعلنون استهداف ميناء حيفا والسفينة “سيجوي” في البحر الأحمر (فيديو)

قال المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع، اليوم الخميس، إن الجماعة اليمنية نفّذت عمليتين عسكريتين، “أولاهما بالاشتراك مع المقاومة الإسلامية في العراق استهدفت هدفًا حيويًا في ميناء حيفا الإسرائيلي، والأخرى استهدفت السفينة “سيجوي” في البحر الأحمر بزورق مسيّر وعدد من الصواريخ والطائرات المسيّرة”.

وأوضح سريع أنه في العملية الأولى تم استخدام “صواريخ مجنحة”، لضرب موقع في ميناء حيفا، وأن العملية حققت هدفها.

وأضاف سريع أنه في العملية الأخرى تم استهداف السفينة “سيجوي”، لأنها “اخترقت الحظر المفروض على الوصول إلى الموانئ في أرض فلسطين المحتلة، وأدت إلى إصابة السفينة إصابة مباشرة ودقيقة”.

وأكد سريع أن “القوات المسلحة اليمنية سوف تواصل عملياتها المشتركة مع المقاومة العراقية ضد السفن الإسرائيلية أو المرتبطة بالعدو الإسرائيلي أو التابعة لشركات تتعاون مع إسرائيل”.

وأكد أن هذه العمليات لن تتوقف حتى ينتهي العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ويتم رفع الحصار الإسرائيلي عنه.

هجوم سابق للحوثيين على سفينة يونانية خلال شهر يونيو/حزيران الجاري
هجوم سابق للحوثيين على سفينة يونانية خلال شهر يونيو/حزيران الجاري (رويترز)

سفينة تجارية أبلغت عن الهجوم

وفي السياق ذاته ذكرت وكالة “رويترز” أن شركة “أمبري” البريطانية للأمن البحري أعلنت اليوم الخميس أن سفينة تجارية أبلغت عن تعرضها لمقذوف قبالة سواحل اليمن في البحر الأحمر.

وأضافت أنه لم ترد أنباء عن إصابات أو أضرار في الحادث الذي وقع على بعد 84 ميلًا بحريًا غربي ميناء الحديدة.

كما أعلنت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية أنها تلقت تقريرًا بالواقعة، وقالت إن التقارير تفيد بأن السفينة وطاقمها بخير وفي الطريق إلى الميناء التالي.

وأضافت في مذكرة “تم الإبلاغ عن طبيعة الهجوم على أنه عبوة ناسفة بدائية محمولة بحرًا”.

وواجهت الملاحة الدولية اضطرابًا بسبب الهجمات التي تشنها جماعة الحوثي اليمنية في المنطقة منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

ومنذ ذلك الحين، تتجنب الكثير من السفن المرور بالبحر الأحمر وصولًا إلى قناة السويس، وتتخذ الطريق الأطول والأكثر تكلفة عبر الطرف الجنوبي لإفريقيا.

وحسب بيانات البنك الدولي، تراجع عدد السفن التي تمر عبر مضيق باب المندب، ومنه إلى قناة السويس، بأكثر من النصف في الوقت الحالي نتيجة هجمات الحوثيين.

المصدر : تويتر + رويترز