بوليتيكو: معلومات استخباراتية أمريكية تشير إلى اقتراب الحرب بين حزب الله وإسرائيل

حزب الله قال إنه لا يريد الحرب لكنه مستعد لها
حزب الله قال إنه لا يريد الحرب لكنه مستعد لها (غيتي)

قال موقع “بوليتيكو” في تقرير نشره اليوم الخميس إنه من المحتمل اندلاع مواجهة واسعة النطاق بين إسرائيل و”حزب الله” في الأسابيع المقبلة إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، وذلك طبقًا لمعلومات استخباراتية أمريكية.

وأضاف التقرير أن “المسؤولين الأمريكيين يحاولون إقناع الطرفين بخفض التصعيد، وهي مهمة ستكون أسهل، بشكل مؤثر، في حال وجود وقف لإطلاق النار في غزة”.

غير أن المسؤولين الأمريكيين ليسوا على ثقة أن “حماس” وإسرائيل “سوف تتفقان على الصفقة المطروحة الآن على الطاولة في المستقبل القريب”، بحسب ما أشار التقرير.

وفي الوقت ذاته، وضع كل من “حزب الله” وإسرائيل خطط المعركة، ويسعى كل منهما للحصول على أسلحة إضافية، حسب ما ذكر مسؤولان أمريكيان رفيعا المستوى تم إبلاغهما بتقديرات الاستخبارات الأمريكية.

وعبّر الطرفان، “حزب الله” وإسرائيل، علنًا عن رغبتهما في تجنب الوصول لحرب شاملة، حسب ما يقول التقرير، غير أن المسؤولين في إدارة بايدن يعتقدون بشكل متزايد أنه من المحتمل أن يندلع قتال مكثف بين الجانبين على الرغم من الجهود لمنعه.

قصف حزب الله تسبب في حرائق ضخمة شمال إسرائيل
قصف “حزب الله” تسبب في حرائق ضخمة شمال إسرائيل (غيتي)

“الخطر أعلى الآن”

وذكر مسؤول أمريكي آخر رفيع المستوى، تحدث لموقع “بوليتيكو” بشرط عدم الكشف عن اسمه مثل باقي المسؤولين الذين تحدثوا عن الموضوع ذاته، أن “خطر اندلاع المواجهة الشاملة بين إسرائيل وحزب الله هو أعلى الآن من أي وقت خلال الأسابيع الأخيرة”.

وستدفع الحرب المحتملة بين إسرائيل و”حزب الله”، إن وقعت، إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى مساندة إسرائيل، والانخراط بشكل أكبر في المنطقة التي تسعى منذ سنوات إلى مغادرتها، كما ذكر التقرير.

كما ستؤدي إلى كارثة إنسانية أخرى في مناطق القتال، هذا في الوقت الذي لا تستطيع فيه المنظمات الإنسانية التعامل مع كارثة ضخمة في قطاع غزة.

وأكد اثنان من كبار المسؤولين الأمريكيين أنه من غير الواضح بالضبط متى يمكن أن تندلع الحرب؟ لكنهما لاحظا أن “إسرائيل تحاول إعادة بناء مخزونها وقدرات قواتها بسرعة”.

“الأمر مرتبط بغزة”

ونقل التقرير عن المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي، أدريان واتسون، أن الإدارة تعمل على الوصول إلى “حل دبلوماسي” يسمح للإسرائيليين واللبنانيين في المناطق الحدودية بالعودة إلى منازلهم.

ونقل التقرير عن مسؤولين أمريكيين رفيعي المستوى أن التصعيد بين “حزب الله” وإسرائيل على الحدود، وعدم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في غزة، يمنعان من التوصل إلى اتفاق يضمن عدم قيام حرب شاملة جنوب لبنان.

ونقل التقرير عن مسؤول كبير في إدارة بايدن، الأربعاء، أن “منطق نصر الله هو أن الموضوع كله مرتبط بغزة، وإنه حتى يتم التوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة، لن يتوقف قصف إسرائيل”.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي يؤاف غالانت قال، الأربعاء، للصحفيين خلال زيارته لواشنطن إن “إسرائيل لا تريد الحرب”، مضيفًا أن الهدف هو إعادة مواطنينا بأمان إلى منازلهم في الشمال.

وأضاف غالانت “نفضل أن نقوم بذلك من خلال التفاهم، لكننا مستعدون لكل سيناريو محتمل”.

المصدر : بوليتيكو