رشيدة طليب: من المثير للاشمئزاز دعم نواب أمريكيين لتشريع يمنع ذكر عدد الضحايا الفلسطينيين (فيديو)

قالت النائبة الأمريكية رشيدة طليب، العضو في مجلس النواب، في كلمة ألقتها أمام المجلس اليوم الخميس إنه “من المثير للاشمئزاز أن زملائي سيدعمون التشريع الذي يمنع المسؤولين الأمريكيين من مجرد ذكر عدد القتلى الفلسطينيين”.

يذكر أن مجلس النواب الأمريكي صوّت بالموافقة على اقتراح بتعديل في ميزانية الخارجية الأمريكية يحظر عليها الاستناد إلى إحصاءات وزارة الصحة في غزة.

وأكدت رشيدة طليب أن هناك “عنصرية شديدة تجاه الفلسطينيين” من قبل زملاء لها في مجلس النواب، “بحيث لا يريدون الاعتراف بوجود الفلسطينيين على الإطلاق، لا وهم أحياء، ولا بعد موتهم، وهذا مثير للاشمئزاز. هذا إنكار للإبادة الجماعية”.

وأضافت “منذ عام 1948 هناك جهود منظمة، خاصة في هذا المجلس، لنزع الإنسانية عن الفلسطينيين ومحوهم من الوجود”.

“التطهير العرقي لم ينته”

وذكرت أن “التطهير العرقي للفلسطينيين لم ينته في عام 1948، اليوم نرى حكومة الفصل العنصري الإسرائيلية تقوم بإبادة جماعية في قطاع غزة”.

ونقلت رشيدة طليب في كلمتها ما قاله وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت في بداية الحرب على قطاع غزة “سنفرض حصارًا كاملًا على غزة، لا كهرباء ولا غذاء ولا وماء ولا وقود. نحن نقاتل حيوانات بشرية”.

ووصفت ما قاله غالانت بأنه “لا يرى الفلسطينيين بشرًا، والآن يطالب زملائي بعدم السماح بذكر عدد القتلى الفلسطينيين”.

آلاف الجرحى والشهداء من أطفال غزة
آلاف الجرحى والشهداء من أطفال غزة (غيتي)

وأشارت إلى أنه حتى اليوم “تم قتل 37718 فلسطينيًا في غزة، من بينهم 15 ألف طفل فلسطيني، وإصابة 86377 فلسطينيًا بجراح، وهناك 6 أطفال فلسطينيين يقتلون كل ساعة في غزة”.

“ليسوا مجرد أرقام”

وأضافت أن الضحايا الفلسطينيين ليسوا مجرد أرقام، فخلف كل رقم هناك أناس حقيقيون: آباء وأمهات وأبناء تمت سرقة حياتهم وتمزيقها”.

وتناولت رشيدة أيضًا أوضاع الأحياء في قطاع غزة، فقالت “إن هؤلاء أطفالًا يتم تجويعهم حتى الموت”.

وأكدت أنها لا يمكن أن تقف صامتة أمام ما يحدث، خاصة أنها النائبة الأمريكية الوحيدة من أصل فلسطيني.

وقالت إنها حتى لا تستطيع تعداد أسماء من قتلوا من الفلسطينيين في قطاع غزة، لأنه “ببساطة القائمة طويلة جدًا، وكل هؤلاء تم قتلهم”.

المصدر : تويتر