شبكة “إن بي سي”: الولايات المتحدة تستعد لإجلاء رعاياها من لبنان

السفينة العملاقة "يو إس إس واسب" في طريقها إلى البحر الأبيض المتوسط لإجلاء الرعايا الأمريكيين (مواقع أمريكية)

رصد تقرير لشبكة “إن بي سي” الأمريكية جانبا من الاستعدادات التي تقوم بها الوحدات العسكرية الأمريكية في البحر المتوسط لإجلاء الرعايا الأمريكيين من لبنان إذا اشتد القتال بين إسرائيل وحزب الله.

وأفاد التقرير، الذي نشر اليوم الجمعة، أن مسؤولي الإدارة الأمريكية يشعرون بقلق متزايد من احتمال قيام إسرائيل بغارات جوية وهجوم بري على لبنان في الأسابيع القليلة المقبلة.

ونقل التقرير عن مسؤولين في الجيش الأمريكي، أن البنتاغون قام بتحريك عدد من وحداته البحرية بالقرب من إسرائيل ولبنان لتكون جاهزة لإجلاء الأمريكيين إذا اشتدّ القتال بين إسرائيل وحزب الله.

وذكرت البحرية الأمريكية أنه تم يوم الأربعاء الماضي، نقل السفينة العملاقة “يو إس إس واسب” وقوات مشاة البحرية من وحدة الاستطلاع رقم 24، إلى البحر المتوسط للانضمام إلى سفينة الإنزال “يو إس إس أوك هيل” وسفينة أخرى من أجل تنفيذ “العمليات الخاصة” في حالة اندلاع الحرب بين حزب الله وإسرائيل.

ووفقًا لمسؤول أمريكي مطلع على الخطط، فإن سفينة “يو إس إس واسب” ستعمل شرق البحر الأبيض المتوسط لتكون جاهزة لعمليات الإجلاء ومهام أخرى.

An Israeli unit fires across the northern border toward Lebanon. PHOTO: AMIR LEVY/GETTY IMAGES
آلية عسكرية إسرائيلية تطلق النار عبر الحدود الشمالية باتجاه لبنان (غيتي)

وتأتي هذه الخطوة مع استمرار تصاعد التوترات وتزايد إطلاق النار عبر الحدود بين إسرائيل وحزب الله في لبنان.

وصرح مسؤولون أمريكيون للشبكة، بأنهم يشعرون بقلق متزايد من احتمال قيام إسرائيل بغارات جوية وهجوم بري على لبنان في الأسابيع المقبلة، مؤكدين أنه على الرغم من الضغوط التي مارستها إدارة الرئيس جو بايدن، فإن المسؤولين الإسرائيليين “أكدوا رغبتهم في ملاحقة حزب الله في لبنان”.

وبحسب التقرير، فإن إسرائيل تأمل من وراء عملياتها العسكرية في جنوب لبنان، إنشاء منطقة عازلة بطول 10 أميال على الحدود اللبنانية.

ونقل الموقع عن مسؤول إسرائيلي أن إسرائيل تريد إبعاد حزب الله عن الحدود وتضغط من أجل حل دبلوماسي، لكن إذا لم ينجح ذلك فإن قوات الدفاع الإسرائيلية مستعدة لاستخدام القوة.

المصدر : إن بي سي نيوز + الجزيرة مباشر