“نحن نستحق الحياة”.. أهالي شمال غزة يشكون من مجاعة “غير مسبوقة” (فيديو)

في مخيم جباليا بشمال قطاع غزة، يصطفُّ العشرات صباح كل يوم في محاولة للحصول على فتات من الطعام، من أجل تخفيف وطأة الجوع الذي تعيشه مدينة غزة وخاصةً محافظة الشمال.

وعبّر أحد الأهالي عن الوضع للجزيرة مباشر قائلًا “انتظرت منذ الساعة التاسعة صباحًا للحصول على هذه الكمية البسيطة من الشوربة (الحساء)، ولديّ 15 شخصًا في البيت، لا تكفي أحدًا، الجوع قائم في قطاع غزة”.

وقال أحد سكان المخيم وكان يقف في انتظار دوره “نحن نعيش مجاعة لم تمرّ من قبل، الموت أهون من هذا الوضع، الأطفال يبكون من الجوع ولا نجد شيئًا، لا يوجد لدينا المال ولا مقدرات نعتمد عليها”.

وتساءل غاضبًا “نحن نُموت ونُذبح وهم يتفرجون علينا! أين المليار ونصف مسلم؟ أليسوا قادرين على إيقاف هذه الحرب؟”.

الحصول على وجبة تقي من الجوع صار حلما لكثيرين من أطفال غزة
أطفال غزة يعانون في سبيل الحصول على الطعام (رويترز)

تجويع وسلاح

وتحدث آخر عمّا اعتبره دورا أمريكيا في غزة وقال: “أمريكا تقدم الطعام لغزة باليد اليمنى وباليد اليسرى الذخائر والمتفجرات للاحتلال الإسرائيلي، الشعب الفلسطيني شعب عظيم ويستحق الحياة والدولة ولا يستحق الإرهاب الذي تمارسه أمريكا”.

وقال المفوض العام للأونروا، إن هناك نقصا حادا في الغذاء بقطاع غزة، حيث يعاني 90% من سكانه من سوء التغذية، مشيرًا إلى أن عملية إيصال المساعدات إلى المحتاجين أصبحت أمرًا صعبًا.

وتقيّد إسرائيل وصول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، الذي يعيش فيه نحو 2.3 مليون فلسطيني؛ مما تسبب في شحّ إمدادات الغذاء والماء والدواء والوقود، وأدى إلى مجاعة أودت بحياة أطفال ومسنّين.

المصدر : الجزيرة مباشر