“موت بطيء”.. انتشار الأمراض المعدية بين نازحي جباليا مع تراكم القمامة وتوقف شبكات الصرف الصحي (فيديو)

رصدت الجزيرة مباشر انتشار أمراض معدية بين النازحين في جباليا، بسبب توقف شبكات الصرف الصحي عن العمل، إثر الدمار الذي خلّفه القصف الإسرائيلي، وتراكم تلال من القمامة.

وقال أحد المقيمين بمدارس الإيواء في جباليا في لقاء مع الجزيرة مباشر، الجمعة، إن تراكم القمامة أمام المدارس التي تأوي النازحين أدى إلى انتشار الأمراض، خاصة بين الأطفال وكبار السن.

وقال نازح آخر إن غياب أجهزة الحكم المحلي، من بلديات وغيرها، نتيجة العدوان الإسرائيلي، وغياب المنظمات الدولية، أدى لتراكم القمامة، والنتيجة مجموعة من الأمراض التنفسية والجلدية التي لا يجد من يصاب بها الأدوية اللازمة للعلاج.

وأشار إلى أنه “للأسف بات من المألوف أن تجد طفلًا مصابًا بأمراض جلدية، أو ترى طفلًا يسعل باستمرار بلا علاج. الوضع فعلًا صعب”.

دمار هائل في مخيم جباليا نتيجة القصف الإسرائيلي
دمار هائل في مخيم جباليا نتيجة القصف الإسرائيلي (غيتي)

موت بطيء

ووصفت سيدة مقيمة في مدارس الإيواء الوضع المعيشي بقولها إن “كل شيء ملوث، المياه ملوثة، والأمراض انتشرت بيننا بما ذلك الوباء الكبدي. ما يحدث لنا حقيقة هو موت بطيء، والله وحده هو العالم بحالنا”.

وناشدت الأمة العربية والإسلامية والعالم كله أن يساند أهل قطاع غزة بعد الدمار الهائل الذي تعرضت له منازلهم، واستشهاد الكثير من أهله.

وأكد نازح آخر أنه لا يوجد علاج نهائيًا، بما في ذلك المضادات الحيوية والمراهم، مطالبًا المجتمع الدولي والعالم العربي والإسلامي “بمساندة مخيم جباليا الذي يموت ببطء”، حسب وصفه.

وخلّفت الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة أكثر من 37 ألف شهيد، وأكثر من 86 ألف جريح، أغلبهم من النساء والأطفال، وآلاف المفقودين تحت ركام المباني المدمرة في القطاع.

المصدر : الجزيرة مباشر