نجم “لا كاسا دي بابيل” ينضم إلى حملة أصوات غزة ويتلو رسالة من رفح (فيديو)

مسلسل "لاكاسا دي بابيل" تم بثه على منصة نتفليكس

انضم الممثل الإسباني الشهير بيدرو ألونسو، بطل مسلسل “لا كاسا دي بابيل”، إلى حملة “أصوات لغزة” المعنية بقراءة رسائل نازحين ومحاصرين في القطاع، لتسليط مزيد من الأضواء على المأساة الإنسانية التي يعيشها سكان القطاع منذ بداية العدوان الإسرائيلي.

وقرأ الممثل الشهير بشخصية برلين، في مقطع نُشر عبر حساب الحملة على إنستغرام، رسالة للكاتب رامي أبو جاموس من رفح بعنوان “لم يتبق شيء في قطاع غزة”.

ومما جاء في رسالة أبو جاموس “الناس يهربون من الموت إلى الموت، خائفون من المذابح والنزوح، ينتقلون كل يوم من خيمة إلى أخرى، ويحاصرهم الدمار من كل حدب وصوب”.

وأضاف “أنظر إلى الوجوه وأرى كيف ازدادت عمرًا في تلك الشهور، فهم تعبوا من الانتقال من مدينة إلى أخرى، يهرعون من آلة الحرب القاتلة التي لا تفرق بين البشر والحجر، تدمر كل شيء؛ المنازل والشجر”.

وتابع “إنها حرب الإجهاز على كل شيء، وإن انتهت فلن نجد بعدها شيئًا، فلا كهرباء ولا رياض أطفال ولا مدارس ولا جامعات. لم يبق هناك شيء لغزة “.

 

وكانت الممثلة إيتزيار إيتونيو، التي شاركت بيدرو ألونسو في بطولة “لا كاسا دي بابيل”، قد شاركت في وقت سابق في مظاهرة بمدينة غرنيكا الإسبانية، تضامنًا مع الفلسطينيين في غزة.

وتناقل رواد مواقع التواصل مقطع فيديو يُظهر إيتزيار إيتونيو خلال المظاهرات، وهي تقول “من غرنيكا، من المدينة التي عانت من أول قصف مدني عشوائي على مدار التاريخ، من غرنيكا إلى فلسطين، نريد أن نقول إنه بعد الذي تعرضنا له هنا حتى اليوم، لا يمكن للتاريخ أو العالم أن يتحمل دمار شعب كامل، لا ينبغي للعالم والتاريخ أن يتحملا ما يحدث في فلسطين، ولا ينبغي للعالم والتاريخ أن يقبلا غرنيكا جديدة”.

الممثلة إيتزيار إيتونيو أعلنت تضامنها مع غزة (منصات التواصل)

وفي اليوم الـ267 من الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة المحاصر، يواصل جيش الاحتلال استهداف المدنيين في القطاع، مما خلّف المزيد من الشهداء والمصابين، في حين لا تزال تتصدى له المقاومة.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة، اليوم السبت، أن حصيلة الحرب المستمرة منذ أكثر من ثمانية أشهر، ارتفعت إلى 37834 شهيدا.

المصدر : الجزبرة مباشر