“تهديد حقيقي”.. تقرير يكشف وضع القواعد العسكرية الأمريكية في أوروبا بحالة تأهب قصوى

جنود أمريكيون يقومون بنشطاتهم اليومية في إحدى القواعد العسكرية الأوروبية (الجيش الأمريكي)

كشف تقرير إخباري نشر اليوم الأحد، على موقع “سي إن إن” أن العديد من القواعد العسكرية الأمريكية في جميع أنحاء أوروبا وُضعت في حالة تأهب قصوى خلال عطلة نهاية الأسبوع، وسط مخاوف من أن هجومًا “إرهابيًا” قد يستهدف أفرادًا أو منشآت عسكرية أمريكية.

ونقل الموقع عن مسؤولين أمريكيين أن القواعد، بما في ذلك قوات الجيش الأمريكي في شتوتغارت، حيث يقع مقر القيادة الأمريكية الأوروبية، رفعت مستوى التأهب إلى “ثاني أعلى مستوى” يوم الأحد.

وفقًا للجيش الأمريكي، تتأكد هذه الحالة “عند وقوع حادث أو تلقي معلومات استخباراتية تشير إلى احتمال وقوع شكل من أشكال العمل الإرهابي أو الاستهداف ضد الأفراد أو المنشآت”.

وقال أحد المسؤولين الأمريكيين للموقع إنهم لم يسجلوا هذا المستوى العالي من التهديد “منذ 10 سنوات على الأقل”.

وقال “إن هذا يعني أن الجيش قد تلقى “تهديدًا حقيقيًا وواضحًا”.

وردًا على سؤال حول هذا التحول، قال المتحدث باسم القيادة الأمريكية الأوروبية، دان داي، إن القيادة “تقوم بتقييم مستمر لمجموعة متنوعة من العوامل التي تلعب دورًا في سلامة المجتمع العسكري الأمريكي في الخارج، وكجزء من هذا الجهد فإننا نتخذ في كثير من الأحيان خطوات إضافية لضمان سلامة أعضاء فريقنا، ولأسباب أمنية عملياتية لن نتخذ الآن أي إجراءات محددة، لكننا سنبقى يقظين”.

وأضاف داي أن “القيادة الأمريكية الأوروبية تراقب باستمرار البيئة الأمنية للتأكد من أن موظفيها على علم وأنهم في وضع أفضل لضمان سلامة الجميع”، مؤكدًا أن القيادة تنصح العاملين في المجال الجغرافي الأوروبي بالبقاء يقظين وفي حالة تأهب في الأوقات جميعها.

وأوضح التقرير أنه لا توجد معلومات استخباراتية كافية لتفسير حالة تشديد الإجراءات الأمنية الجديدة، لكن السلطات الأوروبية حذرت من تهديد إرهابي محتمل في القارة العجوز، خاصة قبل دورة الألعاب الأولمبية في باريس في يوليو/تموز، وأثناء بطولة كرة القدم الأوروبية الحالية في ألمانيا.

ومعلوم أن الحكومة الألمانية استقدمت 580 ضابطًا من الشرطة الدولية للمساعدة في استتباب الأمن إلى جانب الضباط الألمان.

من جهتها استعدت فرنسا لاحتمال وجود تهديد إرهابي محتمل خلال الألعاب الأولمبية، التي تبدأ بعد أقل من شهر، حيث رفعت منذ مارس/آذار الماضي نظام إنذار الأمن القومي إلى أعلى مستوى، وفقًا للسفارة الأمريكية في فرنسا.

المصدر : الجزيرة مباشر + سي إن إن