بن غفير يدعو إلى إحراق وتدمير معاقل حزب الله في لبنان (فيديو)

“الحرب الآن ولن يكون هدوء في لبنان”

دعا وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير، اليوم الثلاثاء، إلى إحراق وتدمير معاقل حزب الله في لبنان، ردًّا على حرائق تجتاح غابات شمالي إسرائيل جراء صواريخ ومسيّرات أطلقها الحزب.

وخلال زيارة لمستوطنة كريات شمونة القريبة من الحدود اللبنانية، قال بن غفير زعيم حزب “القوة اليهودية” اليميني المتطرف “الآن مهمة الجيش الإسرائيلي هي تدمير حزب الله، لا يمكن أن تتعرض أرضنا للأذى ويتم إجلاء الناس هنا ولبنان ينعم بالسلام.. إنهم يحترقون هنا، ويجب إحراق وتدمير جميع معاقل حزب الله”.

النيران في مستوطنة كريات شمونة جراء صواريخ حزب الله (رويترز)

وتواصل طواقم إطفاء إسرائيلية، اليوم الثلاثاء، محاولات إخماد حرائق واسعة في الشمال أشعلها منذ يومين سقوط صواريخ ومسيّرات أطلقها حزب الله، ويهدد الجفاف والحر بانتشارها.

واشتعلت الحرائق في مناطق منها كريات شمونة وصفد وطبريا وعاميعاد وكفار جلعادي وكيرين نفتالي وبتست ومرغاليوت، وأصابت 16 شخصا، بينهم 7 من جنود الاحتياط.

ودفعت إسرائيل بقوات من الجيش والشرطة لمساعدة فرق الإطفاء على إخماد النيران التي التهمت نحو 4 آلاف دونم (الدونم يساوي ألف متر مربع) من الغابات، ولا يوجد بعد تقدير لإجمالي الخسائر.

حرائق هائلة

واندلعت حرائق على نطاق واسع في شمال إسرائيل ليلة الثلاثاء في أعقاب ضربات بالصواريخ والطائرات المسيّرة شنّها حزب الله من جنوب لبنان؛ مما دفع إلى إجلاء بعض السكان عن بلدة قريبة من الحدود.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيان إن “وحدات الإطفاء، بمساعدة من هيئات عدة، تعمل على إخماد النيران”، مشيرة إلى أنه تمّ إخلاء العديد من المنازل في مستوطنة كريات شمونة قرب الحدود مع لبنان.

وأظهرت مقاطع فيديو، النيران وهي تلتهم مساحات من المناطق الحدودية مع لبنان، التي تشهد منذ أكتوبر/تشرين الأول، تبادلًا شبه يومي للقصف بين إسرائيل وحزب الله، على خلفية الحرب الإسرائيلية على غزة.

قوات أمن وأفراد من الطوارئ في موقع أصيب بصواريخ أطلقت من جنوب لبنان في مدينة كريات شمونة (الفرنسية)

إرسال تعزيزات بسبب كثافة النيران

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي إنه نشر تعزيزات لدعم عناصر الإطفاء في ظل كثافة النيران، موضحًا في بيان أن 6 من جنود الاحتياط أصيبوا “جراء تنشق الدخان ونقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج الطبي”.

من جانبه، قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه يتابع الحرائق عن كثب، وذكرت هيئة البثّ الرسمية الإسرائيلية أنه عقد جلسة لتقييم الأوضاع حول الحرائق الهائلة التي شبت في شمالي البلاد وفي منطقة كريات شمونة عقب رشقات صاروخية من لبنان.

دخان يتصاعد فوق كريات شمونة بعد إطلاق صاروخ من جنوب لبنان (رويترز)

وأتت هذه الحرائق بعد إعلان حزب الله، عن شنّ سلسلة عمليات هجومية، أمس الاثنين، بالصواريخ والطائرات المسيّرة، طالت مواقع عسكرية ومواضع انتشار للجنود الإسرائيليين في الشمال.

ومنذ اليوم التالي لشنّ الحرب على غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول، يتبادل حزب الله وفصائل المقاومة وقوات الاحتلال قصفًا عبر الحدود مع إسرائيل، وقد سُجّل في الأيام الأخيرة ازدياد في التصعيد بين الطرفين.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر