حزب الأمة القومي السوداني يرحب بالمبادرة المصرية الداعية لوقف الحرب في البلاد

منذ منتصف إبريل/نيسان الماضي، يخوض الجيش السوداني وقوات الدعم حربا خلّفت نحو 15 ألف قتيل وأكثر من 8 ملايين نازح ولاجئ (غيتي - أرشيفية)

أعلن حزب الأمة القومي السوداني في بيان، الثلاثاء، ترحيبه بالمبادرة المصرية لعقد مؤتمر يضم كل القوى السياسية المدنية السودانية، نهاية يونيو/حزيران الجاري في القاهرة، للتوصل إلى توافق للسلام الشامل والدائم في السودان.

وعبّر الحزب عن تطلعه إلى “المشاركة الفعالة من كل القوى السياسية والمدنية السودانية المؤمنة بضرورة وقف وإنهاء الحرب، والسعي إلى خلاص الوطن وأبنائه من شرور الانقسام والتشرذم”.

وناشد الحزب “الدول الشقيقة والصديقة الضغط على طرفي الصراع لوقف العدائيات والانتهاكات، والجلوس إلى مائدة التفاوض، للتوصل إلى حل سلمي يفضي إلى استعادة الحياة الطبيعية في كامل السودان”.

وكانت مصر قد أعلنت أنها ستستضيف في نهاية شهر يونيو الجاري مؤتمرا يضم كل القوى السياسية المدنية السودانية، بحضور الشركاء الإقليميين والدوليين المعنيين، للتوصل إلى حل لوقف الاقتتال الدائر في البلاد، عبر حوار وطني سوداني، يتأسس على رؤية سودانية خالصة.

ومنذ منتصف إبريل/نيسان 2023، يشهد السودان حربا بين الجيش بقيادة عبد الفتاح البرهان وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو (حميدتي)، مما أدى حتى الآن إلى سقوط نحو 15 ألف قتيل وأكثر من 8 ملايين نازح ولاجئ، وفقا للأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة مباشر