سامح شكري: نرفض وجود إسرائيل في معبر رفح وهذا سبب إغلاقنا له

وزير الخارجية المصري سامح شكري (رويترز)

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن معبر رفح يجب ألا يكون مجالًا للصراع العسكري، وأكد رفض بلاده الوجود العسكري الإسرائيلي بالمعبر بسبب تأثيره في إدخال المساعدات.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده شكري اليوم الثلاثاء، مع وزير خارجية قبرص الرومية، كونستانتينوس كومبوس في ختام مباحثاتهما بالقاهرة، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء المصرية الرسمية.

وأشار إلى أن المباحثات تركزت على الحرب في غزة والمطالبة بالوقف الفوري لإطلاق النار ودخول المساعدات الإنسانية لتلبية احتياجات الشعب الفلسطيني.

وحول تفاصيل اللقاء المصري الأمريكي الإسرائيلي، يوم الأحد الماضي، قال شكري إن اللقاء الثلاثي كان معنيًّا بإدخال المساعدات الإنسانية إلى غزة ومراعاة الأوضاع على الحدود المشتركة.

وأضاف أن “معبر رفح أغلق لأنه أصبح موقع تراشق عسكري بين الجانبين وفي سبيل الحفاظ على أمن وسلامة العاملين في مجال الإغاثة”.

والأحد، أفادت وسائل إعلام مصرية، بانتهاء الاجتماع المصري الأمريكي الإسرائيلي الذي استضافته مصر، بشأن معبر رفح الحدودي مع غزة، وسط تمسك مصري بانسحاب تل أبيب من الجانب الفلسطيني منه.

وبوساطة مصر وقطر ومشاركة الولايات المتحدة، تجري إسرائيل وحماس منذ أشهر مفاوضات غير مباشرة متعثرة، في حين تتواصل الحرب الإسرائيلية على غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، مخلفة أكثر من 119 ألف شهيد وجريح فلسطيني، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنّين.

وتواصل إسرائيل حربها دون تجاوب حاسم مع مقترح بايدن، متجاهلة قرارا من مجلس الأمن يطالبها بوقف القتال فورا، وأوامر من محكمة العدل بوقف هجومها على رفح جنوبي قطاع غزة، واتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني بالقطاع.

المصدر : وكالات