فهمي السقا.. عازف موسيقى على أنقاض الحرب في غزة (فيديو)

وسط الدمار والقصف الإسرائيلي على قطاع غزة، حوّل الموزع والملحن فهمي السقا خيمته البسيطة إلى استوديو لإحياء الفن بأغانيه الوطنية، التي يصل صداها إلى جميع النازحين في خيام خان يونس جنوبي القطاع المحاصر.

ومن داخل خيمته الموسيقية، قال فهمي للجزيرة مباشر “أنشأت هذه الخيمة بعدما قُصفت شركتي ومقر الاستوديو الخاص بي، وذلك لأسباب عدة، منها أن هذا مجالي الأساسي وهناك العديد من الأعمال التي تُحاكي واقعنا الأليم في الحرب يجب إنجازها، ولتوصيل صوت الفنانين ورسالة فنية من فلسطين لكل العالم، ولتفريغ الطاقة السلبية التي سببتها لنا الحرب”.

ويرى الملحن الفلسطيني أن الفن “يُعَد الأصل والأسمى في العالم والمتفق عليه من كل الشعوب، لأن صوته مسموع، ووسيلة تعبيرية لتوصيل رسالة شعب كامل يعيش محرقة”، مؤكدًا استمراره في ممارسة هوايته وعمله حتى لو طالت الحرب، وأنه يعمل مع فريقه الآن على إصدار أعمال فنية جديدة.

ولفت الموسيقار الفلسطيني إلى أن أكثر من يحب سماع عزفه على البيانو والآلات الأخرى هم الأطفال، قائلًا “كل يوم العصر الأطفال يأتون لسماع الموسيقى ولرؤية الآلات، ويغنون معي للتفريغ عن أنفسهم”.

وعن العوائق التي تواجهه عند ممارسة هوايته وعمله، أوضح أن “انقطاع الكهرباء والطاقة أصعب شيء نعيشه هنا في غزة، خصوصًا أن عملنا مرتبط بالكهرباء لوجود أجهزة وآلات، كل يوم نمشي مسافات طويلة لشحن الأجهزة وللوصول إلى شبكة الإنترنت لتحميل الأغاني التي عملنا عليها”.

المصدر : الجزيرة مباشر