نائبة فرنسية تهاجم رئيسة البرلمان لإقرارها عقوبات ضد نائب رفع العلم الفلسطيني

(الفرنسية)

وجّهت رئيسة المجموعة البرلمانية لحزب فرنسا الأبية، ماتيلد بانو، انتقادات شديدة اللهجة إلى رئيسة الجمعية الوطنية الفرنسية، يائيل بيفيه، بعد إقرارها عقوبات لنائب من الحزب رفع العلم الفلسطيني داخل قاعة الجلسات.

ووصفت بانو، خلال الندوة الصحفية الأسبوعية لكتلة فرنسا الأبية، العقوبات التي فرضت على عضو كتلتها، سبستيان دولوغو، بأنها “مبالغ فيها” بسبب رفعه العلم الفلسطيني داخل البرلمان.

واتهمت بانو بيفيه بأنها “لا تكف عن التعبير عن دعمها غير المشروط لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو” وأنها “فرضت أكبر عدد من العقوبات داخل قبة البرلمان في تاريخ الجمهورية الفرنسية”.

وكان النائب عن حزب فرنسا الأبية سيباستيان دولوغو قد عبر عن مساندته ودعمه لغزة برفع علم فلسطين خلال جلسة مساءلة للحكومة في البرلمان في 28 مايو/أيار الماضي، لتتم معاقبته بتعليق عضويته 15 يوما من طرف الجمعية الوطنية العامة (البرلمان الفرنسي).

وقال دولوغو في تصريحات لوسائل إعلام “لوحت بالعلم الفلسطيني في الجمعية الوطنية العامة، لأنه في الوقت الذي أتحدث فيه تبيع فرنسا أسلحة وتبيع مكونات لإمداد الجيش الإسرائيلي، وهناك إبادة جماعية تحدث”.

وانتخب ديلوغو في الدائرة 7 لبوش دو رون عام 2022، وكان يعمل بائعا ثم عمل وكيل أمن وأخيرا سائق سيارة أجرة، وشارك في المعركة ضد “أوبر” عام 2016، ثم انضم إلى حزب فرنسا الأبية خلال الانتخابات التشريعية لعام 2017.

المصدر : الجزبرة مباشر