إصابة 11 إسرائيليا في انفجار مسيرة من لبنان وحزب الله يكثف هجماته

جندي إسرائيل يحمل زميله المصاب جراء قصف حزب الله لشمال إسرائيل
جندي إسرائيلي يحمل زميله المصاب جراء قصف "حزب الله" لشمال إسرائيل (رويترز)

أصيب 11 شخصًا على الأقل، اليوم الأربعاء، إثر سقوط طائرة مسيّرة مفخخة مصدرها لبنان في شمال إسرائيل، حسب وسائل إعلام إسرائيلية.

وأعلن “حزب الله” سلسلة هجمات على شمال إسرائيل، بينها هجوم بمسيّرات انقضاضية على جنوب ‏مستوطنة الكوش بالجليل الأعلى، دون أن يتضح فورًا ما إذا كان هو الهجوم نفسه الذي أوقع هذه الإصابات.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية إن 11 إسرائيليًا أصيبوا جراء سقوط مسيّرة مفخخة قدمت من لبنان على موقع كان يُستخدم في السابق ملعبًا لكرة القدم في بلدة حرفيش الدرزية بمنطقة الجليل الأعلى شمال البلاد.

وأضافت الهيئة أن جراح واحد من هؤلاء المصابين على الأقل وُصفت بـ”الخطرة”، دون أن توضح ما إذا كان المصابون جنودًا من عدمه.

فيما ذكرت صحيفة “يسرائيل هيوم” بأن سقوط المسيّرة أسفر عن إصابة 10 أشخاص على الأقل، 5 منهم في حالة خطرة.

وأفادت صحيفة “يديعوت أحرونوت” بأن 3 مروحيات أُرسلت لمكان الحادث من أجل نقل المصابين.

كم جانبها، أشارت القناة 12 الإسرائيلية إلى عدم تفعيل صفارات الإنذار قبل سقوط المسيّرة المفخخة وانفجارها في بلدة حرفيش.

ولفتت إذاعة الجيش الإسرائيلي إلى أن العديد من قوات الجيش في طريقها إلى مكان الحادث.

استهداف تجمعات لضباط وجنود

من جهته، أعلن “حزب الله” تنفيذ هجوم جوي بسرب من المسيّرات الانقضاضية على تموضع لضباط العدو وجنوده جنوب ‌‏مستوطنة الكوش.

وأضاف، في بيان عبر “تلغرام”، أن الهجوم استهدف الجنود بشكل مباشر مما أدى إلى إيقاعهم بين قتيل وجريح.

وإضافة إلى هذا الهجوم، أعلن “حزب الله” في وقت سابق اليوم الأربعاء، شن 8 هجمات أخرى على مواقع للجيش الإسرائيلي وتجمعات لجنوده قرب الحدود الجنوبية للبنان.

وأوضح، في سلسة بيانات عبر “تلغرام”، أن هذه الهجمات شملت تجمعات لضباط الجيش الإسرائيلي وجنوده في موقع البغدادي بمسيّرة انقضاضية، وموقع المالكية بقذائف المدفعية، ومحيط ‏مواقع زبدين وبركة ريشة وحرش حانيتا العسكرية بأسلحة صاروخية، ومحيط ‏موقع المالكية بأسلحة مناسبة (لم يذكرها).

وأضاف أنه هاجم، كذلك موقع ‏السماقة العسكري بأسلحة صاروخية، ومنصة ‏القبة الحديدية في ثكنة راموت نفتالي بصاروخ موجّه، وقال إن هذه الهجمات أصابت أهدافها بشكل مباشر.

الحرائق ألتهمت مساحات واسعة في شمال إسرائيل بعد قيام حب الله بقصفها
الحرائق التهمت مساحات واسعة في شمال إسرائيل بعد قيام “حزب الله” بقصفها (رويترز)

حرائق شمال إسرائيل

وجراء إطلاق “حزب الله” صواريخ وطائرات مسيّرة مفخخة من لبنان، في إطار هذه الهجمات المتبادلة، تشهد مستوطنات وبلدات في شمال إسرائيل، منذ الأحد الماضي، العديد من الحرائق، التي زاد من اشتعالها الطقس الحار الذي تشهده المنطقة حاليًا.

ومنذ 8 أكتوبر/تشرين الأول 2023، تتبادل فصائل فلسطينية ولبنانية في لبنان، بينها “حزب الله”، مع الجيش الإسرائيلي قصفًا يوميًا متقطعًا عبر الخط الأزرق الفاصل على الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

وأكد “حزب الله” أن الاشتباكات مع إسرائيل لن تتوقف حتى ينتهي العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، المتواصل منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول.

وخلّف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة أكثر من 36 ألف شهيد وأكثر من 80 ألف جريح، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط مجاعة قاتلة ودمار هائل.

المصدر : الأناضول