القصف المكثف يجبر سكان وسط قطاع غزة على النزوح بظروف صعبة (فيديو)

أظهرت مشاهد مصورة معاناة سكان منطقة الجعفراوي، الواقعة بين مدينتي خان يونس ودير البلح، أثناء نزوحهم من منازلهم باتجاه مناطق أخرى في قطاع غزة، بفعل القصف الإسرائيلي العنيف والمكثف منذ يوم أمس الثلاثاء.

وتوثق المشاهد محاولة السكان النزوح عبر مركبات ووسائل نقل بدائية وغير فعالة، لنقل أمتعتهم الضرورية من منازلهم.

ولا تتوقف المعاناة عند هذا الحد، بل يتواصل القصف الإسرائيلي وإطلاق النار من الآليات المتوغلة شرق المحافظة الوسطى، أثناء نزوح السكان ووصولهم إلى شارع صلاح الدين في محاولة منهم للتوجه نحو المناطق الغربية من دير البلح أو خان يونس (المواصي).

وتحدث سكان منطقة الجعفراوي عن صعوبة الأوضاع نتيجة القصف الإسرائيلي المكثف واستهداف منازل وشقق سكنية في منطقتهم، بالتزامن مع العملية العسكرية الإسرائيلية التي أعلن الجيش الإسرائيلي عنها شرق مخيم البريج ودير البلح وسط قطاع غزة.

في السياق، أدلى شبان فلسطينيون بشهادتهم عن انتشال شهداء ومصابين نتيجة القصف الإسرائيلي لمنازل شرق دير البلح، كما تطرقوا إلى التحديات الصعبة في تأمين عملية نقل الضحايا إلى مستشفى شهداء الأقصى.

ويتواصل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منذ عملية “طوفان الأقصى” في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ما أدى لنزوح كبير للفلسطينيين بعد قصف المناطق السكنية، الذي أودى بحياة أكثر من 36586 شهيدًا وإصابة ما لا يقل عن 83074 معظمهم من الأطفال والنساء والمدنيين، بحسب آخر إحصائية لوزارة الصحة في قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر