تلاعب بالمحاور أم مصلحة؟ لماذا يتجه السودان نحو المحور الروسي؟ (فيديو)

قطعة بحرية روسية في ميناء مدينة بورتسودان - 18 مارس 2021 (الفرنسية)

في ردّ على سؤال حول أحقية الجيش السوداني باختيار حلفاء له في حربه التي يخوضها ضد الدعم السريع، قال أسامة سعيد القيادي في تنسيقية (تقدم) إن ما ذكره اقتبسه مما أدلى به نائب القائد العام للجيش السوداني ياسر العطا.

وكان مساعد القائد العام للجيش السوداني، ياسر العطا، قد قال في مايو/أيار الماضي، إن “روسيا طلبت من الحكومة السودانية إقامة محطة للوقود في البحر الأحمر مقابل توفير أسلحة وذخيرة”.

وقال العطا -العضو في مجلس السيادة الانتقالي بالسودان- بحسب تصريحات نقلتها وكالة رويترز، إن “روسيا طلبت نقطة تزود على البحر الأحمر، مقابل إمدادنا بالأسلحة والذخائر”.

“تلاعب بالمحاور”

وقال أسامة سعيد القيادي في تنسيقية (تقدم) في مقابلة مع المسائية على شاشة الجزيرة مباشر مساء أمس، في هذا الصدد إن الأمر يتعلق بوجود حكومة شرعية مخوّلة عقد مثل هذه الاتفاقيات، واصفا الحكومة الحالية في السودان بأنها غير شرعية.

وأشار إلى أن منح روسيا قاعدة على البحر الأحمر في السودان من شأنه أن يوسع رقعة الصراع في البلاد بدخول لاعبين جدد؛ مما يطول أمد الصراع القائم في السودان حاليا.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وقائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان -الخرطوم 9 فبراير 2023 (الفرنسية)

وقال إن سياسة الحكومة الحالية هي امتداد لسياسة حكومة ما سماه “النظام البائد” في إشارة إلى حكومة عمر البشير، وهي سياسة التلاعب بالمحاور، كما وصفها.

وأضاف أن ذلك لن يفيد الجيش ولا الشعب السوداني، ولن يفيد السياسة الخارجية للبلاد، وقال “نحن متضررون، أيضا كمكونات في شرق السودان وفي البحر الأحمر، من هذا”.

وقال أسامة سعيد القيادي في تنسيقية (تقدم) إن وجود قاعدة عسكرية روسية، من شأنه زيادة التوترات في المنطقة، ودعا الشعب هناك إلى مقاومة إنشاء تلك القاعدة.

“تصبّ في مصلحة السودان”

من جانبه رأى عامر حسن عباس -الخبير العسكري والأمني- أن وجود تلك القاعدة سيصبّ في مصلة السودان، وقال إن الوجود الغربي في المنطقة هو ما أدى إلى مشاكل عانت منها البلاد، وأضاف أن السودان عانى من العداء الغربي كثيرا.

وقال في مداخلة على شاشة الجزيرة مباشر، إن عدم وجود أصدقاء للسودان هو ما شجع على قيام أطراف في السودان بالتمرد، متهما الدول الغربية بمحاباة قوى سودانية وتشجيعها على ذلك.

وأكد أن التحالف مع روسيا هو في مصلحة السودان، مشيرا إلى أن ذلك ينبع من رؤية استراتيجية وليست سياسية، وقال إن هذا التوجه إلى بناء تحالفات هو توجه ليس بجديد، إذ سبق أن وُقّعت اتفاقية مع روسيا عام 2013.

القتال في السودان تسبب في نزوح آلاف من السودانيين إلى دول الجوار (الفرنسية)

وفي ردّ على سؤال حول المخاوف الغربية من وجود قاعدة روسية بالبحر الأحمر قال عامر حسن عباس، إن الوجود الروسي هناك يعيد التوازن، موضحا أن العالم يعاني من الأحادية القطبية.

وقال إن مصلحة السودان تقضي بوجود مثل هذه القاعدة، مشيرا إلى وجود الكثير من القواعد الأجنبية في المنطقة ولم يثر الحديث حولها، وقال إن روسيا لم تستهدف السودان كما استهدفته الولايات المتحدة بالحصار والعقوبات.

ويزور نائب رئيس مجلس السيادة السوداني مالك عقار روسيا، وقال في تعميم صحفي، إنه يزور مدينة سانت بطرسبرغ الروسية للمشاركة في فعاليات الدورة السابعة والعشرين للمنتدى الاقتصادي الدولي.

وقال عقار إنه سيجري مباحثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تتناول مسار العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطورات الحرب في السودان وتأثيرها في المحيط الإقليمي والدولي.

المصدر : الجزيرة مباشر