شاهد: الشرطة الفرنسية تغرّم المتظاهرين ومرتدي الكوفية الفلسطينية في الشارع

شرطة فرنسا تخوض حربا مفتوحة ضد الكوفية الفلسطينية
شرطة فرنسا تخوض حربا مفتوحة على الكوفية الفلسطينية (غيتي)

أقدمت السلطات الأمنية في مدينة ليون الفرنسية على تغريم المتظاهرين، ومن يرتدون الكوفية الفلسطينية في الشارع بغرامة مالية وصلت إلى 130 يورو.

وتداول راود مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لفتاة فرنسية من أصل عربي وهي تقف وحدها في الشارع، ثم يأتي رجال من الشرطة فيوقفونها ويطلبون منها إبراز هويتها، وبعد ذلك وُجِّهت إليها تهمة “المشاركة في مظاهرة محظورة وارتداء الكوفية الفلسطينية”.

وتضمنت مقاطع الفيديو الذي انتشر على منصات مواقع التواصل الاجتماعي الفتاة وهي تجادل رجال الشرطة وتقول لهم “ليست هناك مظاهرة الآن. أنا أقف وحدي”.

وأضافت “هل تعاقبونني لأني أرتدي الكوفية الفلسطينية. إنه لباسي التقليدي”.

وتابعت “ما هذا العالم الذي نعيش فيه؟ أريدكم أن تفسروا لي لم كل هذه الإجراءات”.

وكان النائب عن حزب فرنسا الأبية سيباستيان دولوغو قد عبر عن مساندته ودعمه لغزة برفع علم فلسطين خلال جلسة مساءلة للحكومة في البرلمان في 28 مايو/أيار الماضي، لتتم معاقبته بتعليق عضويته 15 يوما من طرف الجمعية الوطنية العامة (البرلمان الفرنسي).

وقال دولوغو في تصريحات لوسائل إعلام “لوحت بالعلم الفلسطيني في الجمعية الوطنية العامة، لأنه في الوقت الذي أتحدث فيه تبيع فرنسا أسلحة وتبيع مكونات لإمداد الجيش الإسرائيلي، وهناك إبادة جماعية تحدث”.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي