على أصوات الرصاص والآليات.. لحظة هجوم الدعم السريع على قرية ود النورة بولاية الجزيرة (فيديو)

رصد مقطع فيديو جرى تداوله من قرية “ود النورة-24 القرشي” لحظة إطلاق النار في القرية، حيث وقعت مجزرة راح ضحيتها العشرات من أبناء البلدة.

ونشرت لجان مقاومة ود مدني بولاية الجزيرة وسط السودان، مقطع فيديو تقول إنه يظهر لحظة هجوم قوات الدعم السريع على قرية ود النورة غربي ولاية الجزيرة.

كتيبة من قوات الدعم السريع قرب مركبات عسكرية (رويترز أرشيف)

وقالت تعليقا على الفيديو “استمراراً لتوثيق جرائمها الشنيعة بأيدي منسوبيها، مليشيا الدعم السريع استخدمت المدفع الثنائي والمدافع الثقيلة والتدوين العنيف في الهجوم على مواطني قرية ود النورة”.

كما بثت في وقت لاحق مقطع فيديو على صفحتها الرسمية بفيسبوك، يظهر مراسم دفن القتلى في مقابر بساحة عامة في القرية.

واتهم مجلس السيادة السوداني، في بيان مساء أمس الأربعاء، قوات الدعم السريع بارتكاب ما وصفها بالمجزرة البشعة- التي أسفرت عن مقتل أكثر 100 مدني في قرية ود النورة بولاية الجزيرة وسط السودان.

سقوط عشرات القتلى

وكانت لجان المقاومة السودانية في منطقة ود مدني وسط البلاد، قالت في بيان سابق إن عدد القتلى في قرية ود النورة قد يصل إلى 100 نتيجة قيام قوات الدعم السريع بشن هجومين على القرية.

وذكرت لجان المقاومة في بيانها أنها في انتظار العدد النهائي لإحصاء القتلى والمصابين وهوياتهم، معتبرة أن ما مُورس بحق أهالي القرية هو إبادة جماعية ومجزرة وجريمة مكتملة الأركان ارتكبتها قوات الدعم السريع.

وأشارت لجان المقاومة إلى أن قوات الدعم قامت بعمليات نهب في القرية مما تسبب بموجة نزوح للنساء والأطفال إلى مدينة المناقل، التي يسيطر عليه الجيش.

في المقابل، قالت قوات الدعم السريع إنها تعاملت مع حشود للجيش كانت تستعد للهجوم في منطقة ود النورة، بحسب بيان نشرته على موقعها، مشيرة إلى مقتل عدد من منسوبيها.

وسيطرت قوات الدعم السريع على عدة مدن في ولاية الجزيرة من بينها مدينة ود مدني، حاضرة الولاية وذلك منذ ديسمبر/ كانون الأول 2023.

المصدر : الجزيرة مباشر