المفوض السامي لحقوق الإنسان “مصدوم” من هجوم الدعم السريع على قرية ود النورة في السودان

فولكر تورك المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان (الأمم المتحدة)

قال (فولكر تورك) مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إنه يشعر بصدمة عميقة إزاء التقارير عن هجوم قوات الدعم السريع على قرية ود النورة في ولاية الجزيرة السودانية.

وأكد تورك أن قوات الدعم السريع استخدمت في هجومها أسلحة ذات آثار واسعة النطاق بما في ذلك قذائف المدفعية.

كما دعا المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة قوات الدعم السريع ومن وصفهم بالأطراف المعنية جميعها لإجراء تحقيق مستقل وعاجل بما يتماشى مع الالتزامات بموجب القانون الدولي.

وكان مجلس السيادة السوداني قد اتهم قوات الدعم السريع بارتكاب “مجزرة بشعة” أسفرت عن مقتل أكثر 180 مدنيًا في قرية ود النورة بولاية الجزيرة وسط السودان.

ورصد مقطع “فيديو” جرى تداوله من قرية “ود النورة-24 القرشي” لحظة إطلاق النار في القرية، حيث وقعت مجزرة راح ضحيتها العشرات من أبناء البلدة، فيما نشرت لجان مقاومة ود مدني في ولاية الجزيرة وسط السودان، مقطع “فيديو” تقول إنه يظهر لحظة هجوم قوات الدعم السريع على قرية ود النورة غربي ولاية الجزيرة.

في السياق، قال (ستيفان دوجاريك) المتحدّث باسم (أنطونيو غوتيريش) الأمين العام للأمم المتحدة في بيان إن “الأمين العام يدين بشدّة الهجوم الذي يُزعم أن قوات الدعم السريع شنّته ضد قرية ود النورة بولاية الجزيرة ويُزعم أنه خلّف أكثر من 100 قتيل”.

وأضاف أن الأمين العام للأمم المتحدة يدعو طرفي النزاع إلى الامتناع عن شنّ أيّ هجمات ضد المدنيين.

المصدر : الجزيرة مباشر