استشهاد شاب فلسطيني خلال اقتحام قوات الاحتلال بلدة عنبتا شرق طولكرم

الشهيد الشاب مؤمن عمر أبو عسل (22 عاما)

أعلن مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي في مدينة طولكرم، صباح اليوم السبت، استشهاد الشاب مؤمن عمر أبو عسل (22 عاما) متأثرا بإصابة خطرة أصيب بها خلال اقتحام قوات الاحتلال بلدة عنبتا شرق طولكرم.

وكان الشهيد أبو عسل قد أصيب فجر اليوم، برصاص الاحتلال خلال عملية الاقتحام، وأُعلن استشهاده فور وصوله إلى المستشفى، وقال الهلال الأحمر إنه أبلغ عن شهيد أصيب بالرصاص الحي في الظهر في عنبتا شرق مدينة طولكرم وتم نقله إلى المستشفى.

الاحتلال يقتحم البلدة

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) باقتحام عدد من آليات الاحتلال البلدة من حاجز عند مدخلها الشرقي، حيث جابت شوارعها الرئيسية، وأطلقت أعيرة نارية بشكل عشوائي في المنطقة؛ مما أدى إلى إصابة الشاب الشهيد.

ونقلت عن مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشقيقين لؤي وحسين محمد شحادة، والأسير المحرر محمد نسيم عبده، بعد مداهمة منازلهم في البلدة.

كما اقتحمت قوة عسكرية أخرى ضاحيتين جنوب شرق طولكرم، وبلدة رامين شرق المحافظة، وتمركزت في الأحياء الرئيسية، وأجرت عملية تمشيط في المنطقة، ولم يبلغ عن اعتقالات.

إصابات بجروح ورضوض

وأصيب عدد من الفلسطينيين بجروح وكسور وكدمات، صباح اليوم السبت، خلال اقتحام قوات الاحتلال مخيم عقبة جبر جنوب أريحا.

وذكرت (وفا) أن قوات مدججة من جيش الاحتلال نفذت حملة دهم وتفتيش لعدد من المنازل في عقبة جبر، ونكلت بالمواطنين وسط إطلاق الرصاص الحي وقنابل الصوت لترهيب السكان وتخريب المنازل والمركبات.

ونقلت عن مصادر أمنية في غرفة العمليات المشتركة بمحافظة أريحا أن جنود الاحتلال اعتدوا بأعقاب البنادق وأدوات صلبة على أفراد من عائلة فلسطينية، وحطموا عددا من المركبات؛ ما أدى إلى 11 إصابة تعاملت معها الطواقم الطبية والمسعفة.

وأشارت إلى أن قوات الاحتلال نفذت حملة تفتيش واسعة في مخيم عين السلطان، وعقبة جبر، واحتجزت عددا من المواطنين، ثم أطلقت سراحهم لاحقا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء الفلسطينية