تركيا.. معلم يضرب طالبا مصابا بمتلازمة داون ويجره في ممرات المدرسة (شاهد)

في واقعة صادمة، ضرب مُعلم في العاصمة التركية أنقرة، طالبا مصابا بمتلازمة داون بشكل وحشي.

وأظهرت كاميرات المراقبة، المعلم وهو يضرب الطالب بشكل وحشي ويجرّه في ممرات المدرسة حتى كاد يقتله وهو لا يستطيع الدفاع عن نفسه.

وادعى المعلم مجاهد ميرت، الذي أدرجت أقواله في لائحة الاتهام، أن الطالب بيرات ضرب طالبًا آخر في يوم الحادث، وقال إنه اضطر إلى استخدام القوة لمنعه من إيذاء نفسه ومن حوله.

وأضاف “اضطررت إلى استخدام القوة لأخذ بيرات إلى الفصل الدراسي لمنع وقوع حادث أكبر. وأنا لا أقبل الجريمة المنسوبة إليّ”.

لكن عندما رأت الجدة حفيدها بعد عودته من المدرسة، ولاحظت وجود كدمات على جسده، سألته عن السبب، فقال لها إن “المعلم هو من فعل ذلك”.

وعلى إثر ذلك اتصلت أم الطالب بإدارة المدرسة وطلبت معلومات حول الحادثة، فذكر نائب مدير المدرسة أن بيرات كان على خلاف مع زميله وكان ذلك سبب الكدمات التي ظهرت على جسده. فتقدمت جنكيز، التي تلقت بلاغًا بالاعتداء من مستشفى قهرمان كازان الحكومي، بشكوى ضد المسؤولين.

وبعد فحص لقطات الكاميرا الأمنية للمدرسة، قرر مكتب المدعي العام أن المعلم مجاهد ميرت استخدم العنف ضد بيرات، الذي يعاني من متلازمة داون، وعلى الفور تم إلقاء القبض على المعلم، وأُعدّت لائحة اتهام ضده، تطالب بسجنه مدة تتراوح بين 6 و18 شهرا لـ”اعتدائه على شخص غير قادر جسديًّا أو عقليًّا على الدفاع عن نفسه”.

من جانبها، قالت محامية الطالب إنه “لا ينبغي لنا أن نبقى صامتين إزاء حوادث العنف التي ترتكب بحق الأطفال ذوي الإعاقة. علينا أن نكون صوتًا لهؤلاء الأطفال الذين هم في أمس الحاجة إلى الرعاية والأمان”.

ومتلازمة داون هي حالة جينية ناجمة عن زيادة إضافية في مادة الكروموسوم الصبغي 21 الذي يؤدي إلى الإعاقة الذهنية.

المصدر : الأناضول