غاب جسدا وحضر روحا.. مناقشة دكتوراة بالمغرب لفلسطيني توفي قبل عام (فيديو)

لجنة المناقشة تلبس صورة دراوشة ثوب الدكتوراة

داخل إحدى قاعات كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة القاضي عياض في مدينة مراكش المغربية، كان كل شيء جاهزا لمنح الباحث الفلسطيني هاني دراوشة درجة الدكتوراة بعد سنوات من التعب والبحث.

واكتظت القاعة، أمس الجمعة، بحشد غفير من الباحثين والطلاب، وكاميرات وسائل الإعلام، لمتابعة مجريات مناقشة أطروحة الدكتوراة التي أعدها دراوشة بعنوان “التهرب الضريبي وأثره على الخزينة العامة، فلسطين نموذجا”.

كما حضر على منصة المناقشة الأستاذان الجامعيان المشرفان على الأطروحة، وكل أعضاء لجنة المناقشة التي ضمت 6 من أساتذة الجامعة، لكن كان هناك شخص واحد غاب عن هذا العُرس العلمي.

إنه دراوشة نفسه، الذي كان من المفترض أن يكون نجم الليلة، ويتوج في ختامها بدرجة الدكتوراة، لكن ما حضر منه كان مجرد صورة له، بعدما توفي قبل نحو عام في حادث سير بالضفة الغربية.

وفاة دراوشة لم تمنع الكلية من استكمال إجراءات حصوله على درجة الدكتوراة خاصة أنه أكمل أطروحته بالفعل، وكان قبل وفاته في إطار إنهاء الإجراءات الإدارية اللازمة لمناقشة هذه الأطروحة.

وبعد إجراءات المناقشة التي حضرها السفير الفلسطيني في المغرب جمال عبد اللطيف صالح الشوبكي، قررت اللجنة العلمية قبول أطروحة دراوشة، ومنحه درجة الدكتوراة في الحقوق بتقدير مشرف جدا، مع التوصية بالنشر.

مبادرة رمزية

تلك المبادرة لمناقشة أطروحة دكتوراة لباحث متوفى ومنحه الدرجة، اعتبرها عبد الفتاح بلعمشي، أستاذ العلاقات الدولية والقانون الدولي بالكلية شرفية ورمزية.

وأضاف بلعمشي، في منشور عبر فيسبوك، أن هذه المناقشة تعد تكريما لروح الباحث دراوشة رحمه الله، ولأسرته ولكل فلسطين، وللعلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر