غانتس يرجئ مؤتمرا صحفيا لإعلان استقالته.. ما السبب؟

غانتس قال إن إسرائيل ستواصل الحرب حتى تحقق أهدافها
الوزير بمجلس الحرب الإسرائيلي، بيني غانتس (رويترز)

أرجأ الوزير بمجلس الحرب بيني غانتس، مؤتمرا صحفيا كان من المقرر أن يعلن خلاله الانسحاب من الحكومة، وذلك بعد إعلان الجيش الإسرائيلي تحرير 4 محتجزين من مخيم النصيرات بقطاع غزة، وفق إعلام عبري.

وقالت صحيفة (يديعوت أحرونوت) إن رئيس معسكر الدولة الوزير بيني غانتس، أرجأ التصريح الذي كان مقررا له الليلة، عقب إنقاذ 4 أسرى في العملية الخاصة لقوات الأمن في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

وفي 18 من مايو/أيار الماضي، أمهل غانتس رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حتى 8 من يونيو/حزيران الجاري، لـ”وضع استراتيجية واضحة للحرب وما بعدها وإلا سينسحب من الحكومة”.

وكان حزب (الوحدة الوطنية) برئاسة غانتس انضم إلى حكومة نتنياهو في 11 من أكتوبر/ تشرين الأول وباتت تسمى حكومة الطوارئ وعلى إثر الخطوة تم إنشاء حكومة الحرب المصغرة.

وفي وقت سابق، السبت، قال الجيش الإسرائيلي في بيان على إكس “في عملية معقدة للجيش والشاباك والشرطة، تم اليوم تحرير 4 مختطفين إسرائيليين”.

وحسب بيان الجيش، فإن المحتجزين الأربعة هم نوعا أرغماني (25) وألموع مئير (21) وأندري كوزلوف (27) وشلومي زيف (40).

المصدر : يديعوت أحرونوت