الجيش السوداني: كبدنا الدعم السريع خسائر في العتاد والأرواح بمدينة الفاشر (فيديو)

القتال في الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور خلّف دمارًا كبيرًا (الفرنسية)

تجددت المعارك صباح اليوم الأحد بين الجيش السوداني، وقوات الدعم السريع في محاور عدة بالعاصمة الخرطوم والفاشر غربي البلاد.

وقال شهود عيان للجزيرة مباشر إن أصوات انفجارات قوية سمعت مع تصاعد لأعمدة الدخان بمحيط سلاح الإشارة التابع للجيش في الخرطوم بحري شمالي العاصمة، وذلك إثر اشتباكات عنيفة بين الطرفين بمحيط القاعدة العسكرية.

إلى ذلك أوضحت مصادر محلية للجزيرة مباشر، أن مقاتلات حربية تابعة للجيش أغارت اليوم على مواقع للدعم السريع شرقي مدينة الفاشر في إقليم دارفور غربي السودان.

وقال الجيش السوداني إن قواته والقوة المشتركة للحركات المسلحة المتحالفة معه، دحرتا حشودًا لقوات الدعم السريع، وكبدتاها خسائر في الأرواح والعتاد والأسلحة والمركبات، في المدينة ذاتها.

وأعلن الجيش السوداني استيلاءه على عربات قتالية تخص قوات الدعم السريع، وبسطه السيطرة على عدد من المواقع التي كانت تتمركز فيها تلك القوات، وتستخدمها لقصف مخيمات النازحين ومنازل المواطنين والمؤسسات الصحية في المدينة، بحسب الجيش.

من جانبه قال حاكم إقليم دارفور مني أركو مناوي إن مجموعة سماها بـ”المليشيا” في إشارة إلى قوات الدعم السريع، تسللت إلى المستشفى الجنوبي وهو المشفى الوحيد في الفاشر وأصابت المدير العام، مشيرًا إلى إحصاء عدد يومي من القتلى نتيجة القصف المتواصل من قبل قوات الدعم السريع على المدينة المكتظة بالسكان والنازحين.

ومنذ 10 مايو/أيار الماضي، تشهد الفاشر اشتباكات متكررة تسببت في مقتل العشرات ونزوح الآلاف، على الرغم من التحذيرات الدولية من أن المدينة تواجه كارثة إنسانية.

وخلّفت الحرب الدائرة في السودان منذ إبريل/نيسان 2023، نحو 15 ألف قتيل وحوالي 8.5 ملايين نازح ولاجئ، وفق الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة مباشر