“بايدن توقف عن الكذب”.. متظاهرون يعتصمون أمام البيت الأبيض دعما لفلسطين

أكد المشاركون أن هدفهم لفت الأنظار إلى الإبادة الجماعية في غزة (الأناضول)

تجمَّع متظاهرون أمام البيت الأبيض مطالبين إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بالالتزام بالخط الأحمر بشأن غزة، مؤكدين أنهم سيستمرون في تنظيم احتجاجاتهم الصامتة، وأقاموا عشرات الخيام بالمنطقة بين البيت الأبيض ونُصب واشنطن.

وفرضت الشرطة طوقًا أمنيًّا في محيط المخيم، حيث أكد المشاركون أن هدفهم لفت الأنظار إلى الإبادة الجماعية في غزة، ورددوا شعارات منها “لا للإبادة الجماعية في غزة” و”أوقفوا الاحتلال” و”بايدن توقف عن الكذب”، حاملين لافتات تطالب بوقف إطلاق النار.

وشارك في المظاهرة الكبيرة التي نُظمت، السبت، تحت شعار “الإبادة الجماعية خطنا الأحمر” فلسطينيون وعرب أمريكيون، إضافة إلى مجموعات أمريكية أخرى، وكذلك يهود مناهضون للصهيونية ومجموعات من خلفيات عرقية ودينية.

تجمّع المتظاهرون أمام البيت الأبيض مطالبين بايدن “بالالتزام بالخط الأحمر بشأن غزة” (الأناضول)

كما ظهرت سلسلة بشرية عملاقة تتكون من مئات الأشخاص في المنطقة التي بدأت من أمام البيت الأبيض وامتدت إلى شارع 17، وحملوا في أيديهم شريطًا أحمر، وذكّروا بايدن بـ”خطه الأحمر بشأن غزة” الذي أعلنه في التاسع من مارس/آذار الماضي، المتمثل بعدم شن عملية واسعة في رفح دون وضع خطة لحماية المدنيين.

ومنذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل حربا على قطاع غزة، خلفت أكثر من 120 ألف شهيد ومصاب معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود، وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل حربها رغم قرار من مجلس الأمن بوقفها فورًا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح مدينة رفح جنوبي القطاع، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني المزري في غزة.

المصدر : وكالات