قيادي في حماس: استعادة 4 أسرى إسرائيليين سيدفع المقاومة إلى إجراءات قاسية (فيديو)

قال القيادي في حركة حماس محمود مرداوي إن جيش الاحتلال احتاج إلى 8 أشهر من السيطرة الكاملة في غزة، ليتمكن في النهاية من استعادة 4 أسرى فقط.

وأضاف مرداوي في لقاء مع (المسائية) على الجزيرة مباشر، السبت، أن هذه العملية محدودة وستدفع المقاومة إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات القاسية ضد قوات جيش الاحتلال، مبرزا أن العالم وقف على احترام فصائل المقاومة للأسرى والمعاملة الإنسانية التي حظوا بها طوال فترة وجودهم في الأسر.

وقالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن “ما أعلنه جيش الاحتلال عن استعادة عدد من أسراه بعد أكثر من 8 أشهر من العدوان لن يغيّر من فشله الاستراتيجي”.

وأوضحت الحركة أن “جيش الاحتلال الإرهابي ارتكب مجزرة مروعة بحق المدنيين في مخيم النصيرات للاجئين، وامتدت إلى باقي مناطق المحافظة الوسطى”.

وأضافت حماس أن “المقاومة ما زالت تحتفظ بالعدد الأكبر من الأسرى في حوزتها، وهي قادرة على زيادة عددهم كما فعلت في عملية الأسر الأخيرة في مخيم جباليا”.

وتابعت أن “مقاتلي المقاومة اشتبكوا مع جنود جيش الاحتلال لساعات طويلة في مخيم النصيرات، وألحقوا بهم الخسائر”.

ورأى القيادي في حماس أن الإدارة الأمريكية ليست ضالعة في مجزرة النصيرات فقط، بل “ضالعة في مجموع الجرائم التي تعرّض لها الشعب الفلسطيني على أيدي جيش الاحتلال”.

وقال “أمريكا مدانة في كل الجرائم السياسية والاقتصادية والمالية التي واجهها ولا يزال يواجهها الشعب الفلسطيني”.

وأضاف أن “الإدارة الأمريكية الحالية مسؤولة عن هذه الحرب الدائرة في غزة، والهدف من ذلك تخفيف فشل نتنياهو”.

وخلص القيادي في حماس إلى أن نهاية الحرب في غزة ستنتهي بصفقة، وأن الإفراج عن بقية الأسرى لن يتم إلا بصفقة تحترم خيارات الشعب الفلسطيني.

المصدر : الجزيرة مباشر