مصر.. مشاركة اللاعبة شهد سعيد في أولمبياد باريس تثير غضبا واستنكارا على مواقع التواصل

الاتحاد المصري للدراجات أكد أن قرار سفر شهد سعيد لأولمبياد باريس قرار نهائي
الاتحاد المصري للدراجات أكد أن قرار سفر شهد سعيد لأولمبياد باريس قرار نهائي (موقع اتحاد الدراجات المصري)

فجّر قرار مشاركة لاعبة منتخب مصر للدراجات، شهد سعيد، في أولمبياد باريس 2024، غضبًا عبر منصات التواصل، على خلفية حادثة اعتداء اللاعبة قبل شهور على زميلتها، جنة عليوة، في بطولة الجمهورية للدراجات، ما أدى إلى إصابة عليوة بكسور، الأمر الذي عدّه مدونون قرارًا مجحفًا يتجاهل الروح الرياضية التي يجب أن يتخلى بها المتنافسون.

وكانت بطولة الجمهورية للدراجات على الطريق، فردي السيدات، قد شهدت واقعة إصابة اللاعبة “جنة عليوة” بارتجاج في المخ مع كسور في الضلوع، إثر اعتداء شهد سعيد على دراجة زميلتها بالدفع، في الأمتار الأخيرة للسباق، ما دفع الاتحاد إلى إيقاف المعتدية عن اللعب محليًا لمدة عام.

غير أن الاتحاد المصري للدراجات نشر عبر صفحته بموقع “فيسبوك” صورًا لشهد سعيد أثناء حفل تسليم الزي الرسمي للبعثة المشاركة في أولمبياد باريس، رغم صدور قرار بإيقافها لمدة عام في شهر إبريل/نيسان الماضي بقضية الاعتداء على زميلتها.

لن يتم استبدالها بلاعبة أخرى

وأعلن رئيس اتحاد الدراجات، وجيه عزام، مشاركة شهد سعيد مع البعثة المصرية إلى أولمبياد باريس بشكل قانوني، مؤكدًا أنه لن يتم استبدالها بأي لاعبة أخرى، وأن القرار نهائي.

وأضاف أن اللاعبة عوقبت على الواقعة عندما حدثت، وفقًا للائحة، لكن “البعض يريد قطع رقبتها وتدمير مستقبلها”، على حد قوله.

من جهتها، قالت اللاعبة جنة عليوة في تصريحات تلفزيونية إنها الوحيدة في مصر التي ترغب بمشاركة شهد سعيد بأولمبياد باريس، لكي يظهر مستواها الرياضي للجماهير.

وتوقعت جنة عليوة أن شهد سعيد سوف تحصل على المركز الأخير “كونها لا تتمتع بالكفاءة اللازمة”، وفقًا لما قالته جنة.

فيما قالت والدة اللاعبة جنة عليوة في تصريحات لموقع “القاهرة 24” إن قرار سفر شهد سعيد إلى أولمبياد باريس 2024 كان مفاجئة لهم، مضيفة أنها تعول على القضاء المصري في حسم الأمر.

شعبية كبيرة لسباقات الدراجات في الألعاب الأوليمبية
شعبية كبيرة لسباقات الدراجات في الألعاب الأوليمبية (غيتي)

استنكار وغضب

وتعليقًا على الأمر، استنكر الكاتب تامر عبدو في تدوينة عبر “إكس” قرار اتحاد الدراجات قائلًا “فكرة إن إنسان يتسبب في تدمير مستقبل إنسان ثاني بدون ما يكون الثاني أذاه في أي حاجة وبدل ما يتعاقب يتكافئ ويسافر يمثل بلده هي فكرة مقرفة ياريت تحترموا الناس شوية”.

وعبّر الإعلامي محمد فارس عن استغرابه من تبرير رئيس اتحاد الدراجات بأن مشاركة شهد سعيد من مصلحة مصر أولًا قائلًا “السؤال هنا من الذي قال لك إن مصلحة مصر إن يمثلها أولمبيا شخص تجرد من كل المفاهيم الرياضية؟”.

فيما حذر الكاتب محمد صلاح من الحالة النفسية للاعبة جنة عليوة بعد سماعها خبر مشاركة شهد سعيد رابطًا الأمر بأزمة وفاة اللاعب أحمد رفعت بالقول “هل فكرتم في الحالة النفسية لجنة وهي تتابع اخبار اختيار شهد التي اصابتها عمدا وحرمتها التفوق الرياضي والعلمي لتشارك بدلا منها؟ امنعوا الكارثة قبل أن تقع ولا تنتظروا لتتناطحوا وتتنافسوا في البحث عن أسباب جديدة لكارثة جديدة”.

من جانبها، خاطبت وزارة الشباب والرياضة اللجنة الأولمبية لإعادة دراسة موقف مشاركة اللاعبة “شهد سعيد” في أولمبياد باريس وفقًا للمواثيق الدولية والقواعد الأخلاقية والإجراءات التي قام بها الاتحاد في هذا الشأن.

وطلبت الوزارة، وفقًا لبيان رسمي، موافاتها بتقرير تفصيلي وفقًا للوائح المحلية والدولية ومراعاة للمواثيق كافة والمعايير الرياضية الدولية وأخذًا بعين الاعتبار القواعد الحاكمة للمنظومة الرياضية.

المصدر : تويتر + خدمة سند + فيسبوك