جيروزاليم بوست: شخصان أو ثلاثة فقط يعرفون مكان السنوار

يحيى السنوار رئيس حركة حماس في قطاع غزة (وكالة الأناضول)

زعم تقرير نُشر اليوم الأربعاء في صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية أن شخصين أو ثلاثة أشخاص فقط يعرفون مكان وجود قائد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة، يحيى السنوار.

وأضاف التقرير أن هؤلاء الأشخاص الذين يمثلون الدائرة الضيقة والمقربة جدًّا من السنوار هم الذين يؤمّنون احتياجاته اليومية وقدرته على التواصل مع قيادة الحركة في الخارج.

وتابع أن السنوار كان على اتصال مباشر مع قيادة الحركة في الخارج طوال فترة مراحل مفاوضات صفقة الرهائن، وأنه على اطلاع دائم لتطورات الحرب في قطاع غزة.

وحسب التقرير، فإنه في الوقت الذي أصيب فيه بعض قادة حماس في غزة نتيجة الغارات الإسرائيلية، إلا أن “السنوار لم يكن من بينهم”.

وفي مايو/أيار، زعمت صحيفة نيويورك تايمز، نقلًا عن مسؤولين أمريكيين، أن السنوار لا يزال مختبئًا في الأنفاق تحت خان يونس وليس في رفح.

وفي فبراير/شباط الماضي، نشر الجيش الإسرائيلي مقاطع التقطتها كاميرات في 10 من أكتوبر/تشرين الأول، زعم فيها أن السنوار شوهد وهو يسير في نفق تحت مدينة خان يونس.

وقضى السنوار عقودًا من الأسر في سجون الاحتلال، حتى الإفراج عنه في عام 2011 ضمن صفقة تبادل الأسرى بين حماس وإسرائيل.

واليوم يُعَد السنوار المطلوب الأول لدى الاحتلال، إذ تتهمه إسرائيل بأنه العقل المدبر لعملية طوفان الأقصى.

المصدر : الجزيرة مباشر + جيروزاليم بوست